انتشار البكتريا في قسم العمليات بمشفى مالمو و قرار بإغلاق هذا القسم

بعد وفاة أحد المرضى وأصابة العديد منهم بأمراض خطيرة إغلاق قسم العمليات في مشفى سكونه الجامعي

 توفي أحد المرضى وأصيب العديد منهم بأمراض خطيرة بعد أن أجروا عمليات جراحية في مشفى سكونه الجامعي بمدينة مالمو. لذلك قرر السياسيون في الآن في
إغلاق أقسام العمليات في المشفى و ذلك بحسب تقرير للمحطة الرابعة للتلفزيون السويدي
 وفقاً للتقرير فأن مريض قد توفي الصيف الماضي نتيجة انتشار البكتريا بقسم العمليات كما إنه تم تسجيل أصابة العديد من الحالات بأمراض خطيرة بسبب انتشار البكتريا في قسم العمليات
و في عامي 2013 و 2014 تم إيقاف إجراء 27  عملية لمرضى في المشفى بسبب انتشار البكتريا كما يشتبه أيضاً أنه في عام 2017 تم أصابة 150  مريض بعد إجراء العمليات في نفس المشفى بأمراض خطيرة نتيجة انتشار البكتريا في قسم العمليات. و على الرغم من عدم العثور على مصدر العدوى و انتشار البكتريا إلا أن الأطباء في  المستشفى تابعوا استخدام غرف العمليات في ذلك الوقت. لكن الآن و بعد تفاقم الوضع قرر السياسيون في مدينة مالمو أغلاق قسم العمليات

إنغريد لينيروالد رئيس قسم العمليات: لا يمكن بعد الأن إجراء عمليات في هذه الأقسام  بسبب تكرار حدوث حالات عدوى  لذلك اتخذنا قرار في إغلاق قسم العمليات

الجدير بالذكر فأنه سيتم إعادة تأهيل قسم العمليات في مشفى سكونه الجامعة و هذا التجديد سينتهي صيف العام القادم 2019 ومن المتوقع أن تكون الكلفة التقديرية لهذا المشروع حوالي 39 مليون كرون