انخفاض نسبة البطالة بين المولودين خارج السويد

aktarr ارشيف

يدخل المزيد من الأشخاص المولودين خارج السويد إلى سوق العمل. حيث انخفضت نسبة البطالة بينهم من 21% إلى 19% في عامٍ واحد.

تشير إحصائيات مكتب العمل والتي نشرها قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إيكوت، تشير إلى انخفاض نسبة البطالة في البلاد إلى 7.0%، وقد بلغ عدد المسجلين كعاطلين عن حوالي 350 ألفاً. هناك حوالي 200 ألف منهم ولدوا في الخارج، ومعظمهم من بلدان خارج أوروبا. وقد انخفضت البطالة بينهم خلال عام بمعدل 11 ألف شخص حيث تمكنوا من دخول سوق العمل.

– إنه سوق عمل قوي جداً. نرى طلبًا قويًا على العمالة من قبل العديد من أرباب العمل. وقد استفاد من ذلك الأجانب، تقول أنيكا سوندين رئيسة التحليل في مكتب العمل.

وقد حصل حوالي 60% في المائة من الولودين خارج السويد على عمل غير مدعوم. حصل الآخرون على وظيفة مع دعم من مكتب العمل، وفقاً لنماذج العقود المدعومة على اختلافها.

– العمل المدعوم هو وسيلة مهمة للكثير من الأشخاص المولودين في الخارج، كونه وسيلة لاكتساب الخبرة وتعزيز مهاراتهم. لكن عموماً نرى أن نصفهم حصلوا على عمل غير مدعوم.

كما تظهر الإحصائيات إلى أن البطالة بين صفوف الشباب آخذة في التناقص. الآن في شهر كانون الثاني (يناير) كانت هذه المجموعة تضم 144000 عاطل عن العمل، والآن ينخفض ذلك بمعدل 11000 أيضاً مقارنة بالشهر المماثل من العام الماضي.

المصدر راديو السويد