استغلال اليافعين لتحويل الأموال عبر خدمة سويش في السويد

أعلنت الشرطة السويدية زيادة انتشار تحويل الأموال بطريقة غير شرعية خاصة عبر خدمة تحويل سويش و هي الأكثر شيوعاً وانتشاراً في  وكتبت الشرطة على وسائل الاعلام الاجتماعية  ” اعتاد المجرمون على نحو متزايد على تجنيد الشباب لغسل الاموال التي تأتي من الجريمة .”  جاء ذلك في تصريح تم نشره بعد ظهر يوم أمس الخميسالسويد حيث يتم استخدام حسابات القاصرين لتمرير عمليات تحويل غير شرعية و قد زادت هذه الطريقة في الآونة الأخيرة

وأضافت الشرطة على صفحتهم في الفيس بوك “المراهقون ينخدعون أو يغر بهم أو يضطرون إلى سحب أو تحويل الأموال من حساباتهم التي نقلوها هم بأنفسهم. وهذا يجعلهم يعتقدوا أنهم سيفوزوا بالمال

وفقاً للشرطة فأن الأباء هم المسؤولين عن مراقبة حسابات أطفالهم المراهقين وفي حال حصول المراهق على أموال مرتبطة بأعمال غسيل أموال أو من مصادر إجرامية فأن الأهل قد يكونوا معرضين للمسائلة القانونية

وتنصح الشرطة السويدية الأهالي بما يلي

على أولياء الأمور مراقبة حسابات أطفالهم بدقة ومعرفة مصدر أي مبلغ مالي غريب يدخل لحساب المراهق  ومتابعة كيف يصرف المراهق المال من حسابه

يجب على الأهالي التقرب من المراهقين و إظهار الأهتمام بما يفعلون

. إذا كنت تشك في ظهور أموال بحساب طفلك قد تكون مرتبطة بغسيل الأموال ، فاتصل بالبنك ثم قم بتبليغ الشرطة

كما قامت الشرطة بنشر فيديو على اليوتيوب يظهر فيه قيام شاب بالطلب من صديقته بأنه سيقوم بتحويل لها مبلغ 15 ألف كرون لحسابها على أن تقوم هي بتحويل هذا المبلغ لشخص أخر و ستكسب من هذه العملية ألف كرون