0.6 C
Stockholm

بخار السجائر الإلكترونية يؤذي الأوعية الدموية

aktarr design

يرى البعض في السجائر الإلكترونية بديلا أكثر صحة للسجائر التقليدية، فعوضا عن التبغ يستنشقون بخارا سائلا يخلط عادة بالنكهات والنيكوتين. لكن دراسة كشفت أن البديل يترك آثارا خطيرة على الأوعية الدموية لتزيد مخاطر الإصابة بالجلطات.

هجر بعض المدخنين سجائر التبغ التقليدية نحو تدخين السجائر الإلكترونية خوفا من مخاطر الأولى ورائحتها التي تعلق باليدين والملابس، معتقدين أن سجائر البخار الإلكترونية أقل ضررا على الصحة وتساعدهم في الإقلاع عن هذه العادة الضارة.

لكن دراسة حديثة جاءت لتحمل لهم الأخبار السيئة، إذ توصلت إلى أن بخار السجائر الإلكترونية -الذي يُفترض أنه غير ضار- يمكن أن يضر بصحة الأوعية الدموية.

فنفخات قليلة فقط يمكن أن تؤثر بشكل ملموس على الأوعية الدموية وتتداخل مع وظائفها الطبيعية، ويشمل ذلك حتى تدخين السوائل الخالية من النيكوتين. ويشتبه الباحثون في أن مكونات السائل تتحول إلى مواد ضارة محتملة أثناء التبخر.

ورغم أن تبخر هذه السوائل يبدو غير ضار تماما مقارنة بالدخان المنبعث من التبغ، فإن دراسة أجراها باحثون بجامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا الأميركية أشارت إلى أن بخار السجائر الإلكترونية يحتوي على جذور حرة ومواد أخرى يحتمل أن تكون ضارة، وربما تكون مسببة للسرطان.

وحتى السوائل ذات النكهات الخالية من النيكوتين يمكن أن تكون خطيرة بشكل واضح. وهكذا، تشير تجارب الخلايا إلى تأثير ضار لبعض النكهات على خلايا جدران الأوعية الدموية، كما ينقل موقع “scinexx” العلمي الألماني.

وقام فريق بحثي بإشراف أليساندرا كابوريل من جامعة بنسلفانيا بفحص شامل لتأثير استهلاك السجائر الإلكترونية على صحة الأوعية الدموية. في اختبار أُجري على 31 من غير المدخنين الأصحاء، استخدموا التصوير بالرنين المغناطيسي لفحص شرايينهم وأوردتهم ومنها الشريان الأورطي والشريان الفخذي الكبير.

أثناء الدراسة، قاموا بربط الساق بشكل مؤقت برباط خاص ولاحظوا مدى سرعة تدفق الدم بعد ذلك عبر الأوعية بشكل طبيعي ومدى تمددها بسبب زيادة تدفق الدم. ويعتبر هذا الامتداد المسمى بالتدفق الوسيطي مقياسا لصحة الأوعية ويقدم أيضا دليلا حاسما على أمراض القلب والأوعية الدموية.

ومن أجل التوصل إلى تأثير سحب الأنفاس من المبخر الإلكتروني، قام الباحثون بسحب 16 نفسا منها طول الواحد منها ثلاث ثوان، وكان السائل المستخدم فيها يحتوي بشكل أساسي على البروبيلين غليكول والغلسرين بنكهة التبغ، ولكن لا يحتوي على النيكوتين.

وكانت النتيجة أنه حتى الاستنشاق على المدى القصير كان له تأثير واضح على الأوعية. وهكذا، وجد أن تدفق الدم بالشريان الفخذي انخفض وأنه كان أقل توسعا بكثير. وفي المتوسط​ انخفض التدفق الوسيطي بنسبة 34%. إضافة إلى أن محتوى الأكسجين بالوريد كان أقل بنسبة 20% مما كان عليه قبل تدخين السيجارة الإلكترونية.

ووفق الفريق فإن هذه النتائج تشير إلى أن تدخين السجائر الإلكترونية يترك آثاره السلبية على خلايا جدران الأوعية الدموية، ومعلوم أن خلايا البطانة الغشائية هذه تبطن الأوعية الدموية ولها أهمية كبيرة في تنظيم الدورة الدموية. ويمكن للأضرار التي تلحق بالبطانة الغشائية أن يؤدي إلى سماكة الجدران الشريانية مثلا، وبالتالي تعزيز النوبة القلبية والسكتة الدماغية.

المصدر : دويتشه فيلله



المزيد من أخبار الصحة

آخر أخبار السويد

احتمالية تحديد هوية قاتل رئيس الوزراء السويدي بعد 34 عاماً على مقتله

قال المدعي العام السويدي كريستر بيترسون، وهو المدعي المعني بالتحقيق في قضية مقتل رئيس الوزراء أولوف بالمه،...

فيروس كورونا يؤثر على إيرادات الموانئ السويدية

شهدت عدة موانئء جنوب السويد تأثر كبير في حركة السفن القادمة من الصين أو بعض الدول الأسوية...
بعد أن استغرقت في النوم لفترة بسيطة، استيقظت الفتاة السويدية إيلين ماركوسون قبل أيام على ألم في يدها، حيث وجدت فأراً يقوم بعضّها وهي نائمة. في البداية اعتقدت الفتاة أنها كانت تحلم حين رات شيئاً أسوداً  على يدها، لكنها سرعان ما استوعبت أنه فأر يقوم بقضمها. قامت الفتاة بعد ذلك بالاتصال بمالك الشقة الذي لم يصدّقها بدوره، إيلين. وتشير الفتاة...
دعت مصلحة الهجرة السويدية الأشخاص المتضررين من تعامل مصلحة الهجرة معهم، ومن لديهم شكاوى من حالات فردية أن يقوموا بإرسال شكاواهم إلى أمين المظالم المختص بمتابعة مصلحة الهجرة. وقال الناطق الصحفي باسم المصلحة بيير كاراتزيان لـAKTARR إنه من المهم إبلاغ أمين المظالم عن الشكاوى الفردية عبر الإيميل التالي: [email protected] وجاء ذلك رداً على سؤال حول شكاوى الفلسطينيين في...
باشرت محكمة فيكخو المحلية بمحاكمة شقيقين بتهمة السرقة الجسيمة إثر قيامهما باستعمال ساعات الكترونية مسروقة. وقام الأخوين بتفعيل الساعات على أسمائهم وبريدهم الإلكتروني، الأمر الذي ساعد على تقعّبها والعثور عليها. وكانت شحنة كبيرة من هذه الساعات قد اختفت من شاحنة في نيبرو بشهر سيبتمبر العام الماضي، حيث جرى تتبع تفعيل الساعات في مناطق مختلفة خارج السويد، إلا أن هاتان...
منع حراس الأمن لدى مصلحة الهجرة في مدينة مالمو عدداً من الناشطين من تصوير اعتصام فلسطينيي السويد الذي جرى تنفيذه أمام مبنى المصلحة في المدينة صباح اليوم الأربعاء.   وقال الناشط خلدون الأحمد أن حراس المصلحة قاموا بتوجيه إنذار له إثر قيامه بتصوير المعتصمين داخل جراج المصلحة، ومنعوه من استكمال التصوير سواء بالهاتف أو بالكاميرا. من جهتها قالت مصلحة الهجرة...