بدء موسم فيروس التقيؤ و الغثيان الشتوي في السويد

بدأت بوادر القيء الشتوي بالظهور في السويد حسب آخر تقرير لمعهد الوقاية من الأمراض المعدية

اقترب الشتاء الذي يحمل معه الفيروسات، وتكثر فيه العدوى، ولعل أبرز تلك الفيروسات القيء المتكرر أو ما يعرف باسم “نوروفيروس”، وهي من أكثر الفيروسات عدوى للإنسان، والضيف الثقيل في موسم الشتاء. وعادة ما يبدأ موسم المرض من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر ويمتد حتى شهر نيسان/ ابريل

  وتشير الاحصائيات زيادة البحث عن كلمة قيء في موقع الإرشاد الصحي 1177 حيث واصل الأرتفاع  هذا الأسبوع كما صرحت اليسابيت هالين إخصائية علم الميكروبات

ووفقاً للبيان الصحفي الصادر عن الدليل الصحي ، فإن من المتوقع زيادة عدد الأشخاص المصابين بالفيروس خلال الأسابيع القليلة المقبلة

التدابير الواجب اتخاذها عند الإصابة به

وأوضح الأطباء أنه لا يوجد علاج أو لقاح لهذا الفيروس، بل يتوجب على الأشخاص أخذ الحيطة والحذر واتخاذ التدابير اللازمة من عدم الاقتراب نهائيًا من المصابين بهذا الفيروس حتى يمثلوا للشفاء تمامًا.و من التدابير الواجب اتخاذها عند الإصابة به تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل لترطيب الجسم داخليًا و تعويض ما يفقده الجسم من سوائل بسبب الإسهال المتواصل. ومن المهم  ملازمة الفراش على الأقل ثلاثة أيام متواصلة، لأنه معد جدًا، وخلال المكوث داخل المنزل ينبغي على المريض غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون ولفترة طويلة لا تقل عن 20 ثانية، وبشكل متكرر، وتجنب مشاركة الأدوات والمناشف، وعدم ملامسة أسطح ملوثة وغسل الفواكه والخضراوات جيدًا وطهو الطعام جيدًا.

ما هو القيء الشتوي ؟

القيء الشتوي هي مجموعة من الفيروسات التي تصيب الأمعاء والمعدة، وهي أكثر انتشارًا في دول شمال أوروبا و بريطانيا وتصيب كافة الأعمار، وهو شديد العدوى و عادة يشعر المرء بالتعب المفاجىد والإرهاق، يتبعها قيء وإسهال، ومن الأعراض الأخرى الحمى والصداع وتقلصات في المعدة وتشنجات في الذراعين والساقين.