بريفسور سويدي: منظمة الصحة العالمية محقة بشأن السويد

-

اكتر-أخبار السويد: صنفت منظمة الصحة العالمية السويد دولة ذات وضع خطر جدًا بسبب وضع فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهو أمر انتقده بشدة عالم الأوبئة أندش تيغنيل.

إلا أن أستاذ العدوى بيورن أولسن، يرى أن تصنيف منظمة الصحة العالمية وتحذيراتها معقولة تمامًا.

أصدرت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع تحذيراً خاصاً لإحدى عشرة دولة بسبب معدلات انتشار فيروس كورونا كوفيد-19 المرتفعة فيها. وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من أن الرعاية الصحية في هذه الدول ستشهد ضغطًا هائلًا عندما يبدأ موسم الإنفلونزا الموسمية العادية.

والبلدان المدرجة في القائمة هي أرمينيا ومولدوفا ومقدونيا الشمالية وأذربيجان وكازاخستان وألبانيا والبوسنة والهرسك وقيرغيزستان وأوكرانيا وكوسوفو والسويد.

أندش تيغنيل: على العكس

واعترض عالم الأوبئة أندش تيغنيل على هذا التحذير وانتقد منظمة الصحة العالمية. وعلق تيغنيل بالقول، “إننا لا نرى أي دليل على الإطلاق على أن وباءنا في السويد يزداد سوءًا، بل على العكس.” وعقب الانتقادات من الجانب السويدي، تراجعت منظمة الصحة العالمية جزئيًا عن التحذير. إذ تقرر أن تبقى السويد على القائمة.

يعتقد بيورن أولسن، أستاذ الأمراض المعدية في جامعة أوبسالا، أن التحذير “معقول تمامًا”.

وقال أولسن للراديو السويدي، إنهم موضوعيون وجيدون. وأردف قائلًا، “التصنيف ليس معقولًا من وجهة النظر السويدية، ولكن منظمة الصحة العالمية موضوعية تمامًا، فالتصنيف يتم من قبل منظمة الصحة العالمية ومسؤولي منظمة الصحة العالمية.

اقرأ أيضاً

منظمة الصحة العالمية تحذر السويد وتيغنيل يعترض

منظمة الصحة العالمية تتراجع عن حكمها على السويد.. وتيغنيل يثني عليها

المصدر expressen

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا