بسبب رفض لم الشمل قرر العودة إلى موطنه

رغم حصوله على إقامة في السويد إلا آنه قرر العودة لرؤية عائلته

aktarr sweden asylum

رغم حصوله على إقامة في السويد إلا آنه قرر العودة لرؤية عائلته

مصطفى جانو ٤١ عام من مدينة حلب شمال سوريا ، قرر العودة  إلى شمال العراق و الاستقرار هناك بسبب رفض مصلحة الهجرة السويدية منح عائلته تصريح إقامة .

مصطفى جانو قدم إلى السويد عام ٢٠١٦ بسبب ظروف الحرب الدائرة في سوريا لكنه جاد إلى السويد بدون عائلته حيث لم يتمكن من اصطحاب عائلته معه . وبعد فترة حصل على إقامة  في السويد وبدأ بمعاملة لم الشمل .

شرط الإعالة من أجل لم الشمل

قوانين لم الشمل الجديدة في السويد تشترط على الشخص الذي يقوم بلم شمل أن يكون لديه عمل ثابت و مستوى دخل مناسب حتى يستطيع من إجراء هذه القوانين جعلت عملية لم الشمل غاية في الصعوبة فإيجاد عمل و بدخل مناسب و تعلم اللغة يحتاج إلى وقت طويل.

اضطر للاستسلام

مصطفى جانو كان يعمل مصور و مصمم غرافيك عمل جاهداً على إيجاد عمل و مسكن و تعلم اللغة السويدية لكن بعد انتظار مدة  عامين ونصف لم يستطيع الحصول على كل ذلك

كما إن رفض مجلس الهجرة لطلب لم الشمل جعله يستسلم في متابعه حلمه بالعيش في السويد فقرر العودة للعيش في شمال العراق لرؤية أولادة وابنه الصغير الذي لم يشاهده في حياته ابداً

يقول مصطفى

 [ كان من الصعب على أي شخص أن يتخيل أن أعود لبلادي رغم حصولي على إقامة ]

العودة من جديد

الآن يحاول مصطفى العودة من جديد إلى السويد و البحث على عمل من جديد حيث يحلم بناد حياته مع عائلته في السويد . لأنه بحسب تعبير مصطفى فأنه لا يوجد مستقبل للعيش في الشرق الأوسط بسبب الأوضاع السائدة حالياً.

المصدرsvt

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.