بعد أكثر من 80 عاماً العالم يودع السيارة الشعبية الأولى

aktarr design

بعد حوالي 80 عاماً من إنتاجها، وثلاثة أجيال من تصاميمها، ستتقاعد شركة تصنيع السيارات، فولكس فاغن، من تصميم سيارتها “بيتل” أو “الخنفساء” الشهيرة.

ومن المقرر أن تظهر آخر سيارات بيتل تنتجها الشركة في بويبلا، المكسيك، يوم الأربعاء، حيث ستحتفل الشركة بعد ذلك باختتام تصنيع سيارتها الشهيرة في احتفال كبير سيُقام في المصنع.

Volkswagen-Beetle

وأوضحت الشركة في بيان صحفي عن خططها لاستخدام مساحة المصنع الفارغة في المكسيك لإنتاج سيارة دفع رباعي جديدة مخصصة لسوق أمريكا الشمالية. ورفضت الشركة مشاركة المزيد من التفاصيل حول السيارة الجديدة.

في سبتمبر/أيلول 2018، أعلنت شركة فولكس فاغن أنها ستصنع “الإصدار النهائي” من سيارة بيتل قبل إنهاء الإنتاج كلياً في العام 2019. وتتوفر السيارة بنموذجين، واحدة بسقف ثابت وأخرى بمتحرك، مع أسعار تبدأ من 23045 دولاراً لسيارة كوبيه، و27295 دولاراً لسيارة بسقف متحرك.

وقد شهدت سيارة بيتل تطوراً كبيراً خلال سنوات إنتاجها، إذ يعود إرثها إلى ثلاثينيات القرن الماضي، عندما قرر فرديناند بورشه، مهندس علامة السيارات الفاخرة الشهيرة، بورشه، تصميم “سيارة شعبية”، أي “فولكس فاغن” باللغة الألمانية. وصمم بورشه السيارة بناءً على طلب من أدولف هتلر، إلّا أن السيارة لم تدخل مرحلة الإنتاج الكامل إلا بعد الحرب العالمية الثانية.

وحازت السيارة على شهرة واسعة بعد ظهورها في فيلم والت ديزني في العام 1968 “ذا لاف باغ”، والذي يعرض قصة سيارة خنفساء تدعى هيربي تسرق الأضواء على حلبة سباق كاليفورنيا.