قدم بهرانغ إسلامى الذي يعمل محامياً في ستوكهولم بلاغ للشرطة ضد زعيم حزب ديمقراطيو السويد جيمي أوكيسون، اليوم الخميس.

وقال إسلامي لـAktarr إن البلاغ جاء بتهمة تقديم معلومات خاطئة عن السويد، وهي التي تضمنها المنشور الذي قام أوكيسون بتوزيعه على اللاجئين في اليونان.

وكان أوكيسون قد وقّع المنشور باسم الشعب السويدي.

وأضاف إسلامي: “أوكيسون يقدّم نفسه كممثل عن جميع السويديين لكني أنا سويدي وهو لا يمثلني”.

وشدد إسلامي على أن تصرف أوكيسون يعتبرشهادة مزيفة.

وحول سبب رفع القضية قال إسلامي “كل شخص لديه الحق بأن يعمل ما يراه مناسباً وأنا فعلت ما رأيته مناسباً”.

هذا وكان حزب ديمقراطيو السويد قد نشر صوراً يوم أمس الأربعاء لزعيم الحزب جيمي أوكيسون أثناء توزيعه منشورات على اللاجئين على الحدود اليونانية التركية، وتدعوهم المنشورات إلى عدم القدوم للسويد.