14.6 C
Stockholm

بلدية سويدية تنشر طن من روث الدجاج لمنع الاحتفالات

أكتر- السويد ستقوم مدينة لوند في مقاطعة سكونة السويد بإلقاء طن من روث الدجاج في متنزهها المركزي في محاولة لردع ما يصل إلى 30 ألف شخص من السكان من التجمع هناك للاحتفال بمناسبة “ليلة فالبورجيس” يوم الخميس.

وقال رئيس لجنة البيئة بالبلدية، جوستاف لوندبلاد، لصحيفة سيدفينسكان: “يمكن أن تصبح لوند مركزاً لانتشار فيروس كورونا، لذا أعتقد أنها كانت مبادرة جيدة”.

وأضاف لوندبلاد: “لدينا الفرصة لتخصيب المروج ، وفي نفس الوقت ستكون الرائحة نتنة لذا قد لا يكون من الرائع الجلوس وشرب البيرة في الحديقة”، مضيفًا أن العيب الوحيد المحتمل هو أن الرائحة قد لا تقتصر على المنتزة.

ويعترف لوندبلاد “أنا لست خبيراً في الأسمدة، ولكن كما أفهمها، من الواضح أننا قد نشم الرائحة خارج الحديقة أيضًا”. “هذه بقايا دجاج، بعد كل شيء، لا يمكنني أن أضمن أن بقية المدينة ستكون بلا رائحة، ولكن الهدف هو إبقاء الناس خارج حديقة المدينة”.

وفي ليلة فالبورجيس، التي تم الاحتفال بها في 30 أبريل، تنتشر الحفلات في مختلف الحدائق والمنتزهات، حيث يتم إشعال النيران هناك، وتصنف الاحتفالات على أنها “عفوية” لذا لا يمكن للسلطات حظرها، ولكن لتجنب خطر انتشار فيروس كورونا، طلبت العديد من البلدات والمدن في السويد من المواطنين وقف هذا التقليد لهذا العام.

وقال رئيس البلدية فيليب ساندبرج: “لن تكون تجربة ممتعة أن تجلس في حديقة تفوح فيها روث الدجاج، ولكن هذا سيكون جيداً للمروج ، حيث يحتوي سماد الدجاج على الكثير من الفوسفور والنيتروجين، لذلك سنحصل على حديقة جميلة لفصل الصيف”.

هذا وحظرت الحكومة التجمعات لأكثر من 50 شخصاً في البلاد، ولكنها طلبت من الناس مراقبة التباعد الاجتماعي، وتجنب السفر غير الضروري، والعمل من المنزل والبقاء في المنزل إذا كانوا مسنين أو مرضى.

آخر الأخبار

الأكثر قراءة