aktarr design
نشرت الناشطة السويدية في مجال حقوق اللاجئين أوسا هاغلوف مقالاً انتقدت فيه رغبة نساء سويديات بتعرض النساء المهاجرات للاغتصاب على يد رجال سويديين لأنهم يعتقدون بشكل خاطئ أن جميع المهاجرين مغتصبين.
وجاء في المقال “هناك نساء هناك نساء، في السويد، يرغبن بتعرض النساء الأجنبيات للاغتصاب انتقاما لجميع النساء اللائي تعرضن للاغتصاب من قبل شخص أجنبي”.
وأضافت “هناك نساء لديهن بنات وأبناء، ويتمنون تعرض نساء أخريات للانتهاك، النساء اللواتي يكرهون المهاجرين كثيرًا لأنهم يعتقدون خطأً أن جميع المهاجرين مغتصبين”.
 وحسب أوسا فإن “النساء اللواتي يطالبن بذلك يعتقدن أن النساء السويديات فقط يمكن أن ينطبق عليهم وصف ضحايا”.
وأكدت أوسا أنه بصفتها “ناشطة في مجال حقوق اللجوء”، فقد تعرضت للكثير من الانتقادات التي وصلت إلى حد تمني العديد من الرجال أن تتعرض للاغتصاب – من قبل أطفال غير مصحوبين بذويهم.وأضافت أوسا أن هناك شيء مشترك بين النساء اللواتي عبّرن عن هذه الرغبة، هو أنهم من أنصار حزب ديمقراطيو السويد.

المصدر magasinetparagraf