تحذيرات من الجبنة الحلوم القادمة من قبرص

aktarr design

يريد صندوق الطبيعة العالمي التأكد من خلو جبنة حلومي المستوردة من قبرص من المضادات الحيوية، على اعتبار قبرص على رأس قائمة الدول التي تستخدم مضادات حيوية بالزراعة التي تتغذى عليها الحيوانات مقارنة بالدول الأوربية.

ويعمل صندوق الطبيعة العالمي WWF على إصدار دليل للأغذية خلال الخريف، وحتى الآن لم تحصل جبنة حلومي القبرصية على الضوء الأخضر لتكون ضمن الدليل.

يرى صندوق الطبيعة أن المزيد من الناس اليوم يفضلون استبدال اللحوم بطبق من الجبن، لذا قالت آنا ريتيرت خبيرة الغذاء في الصندوق العالمي للطبيعة يجب علينا أن ننظر إلى تحديات الاستدامة التي يتوافر عليه الجبن.

لذا فإن الدليل الذي سيصدر في الخريف تحت عنوان Meat Guide سوف يبحث عن كثب في مختلف أنواع الجبن المستوردة بما فيها حلومي، لكي تحل مكان اللحوم بالنسبة للكثير من السويديين.

بينما أضافت آنا ريتيرت إن حلومي من المنتجات التي يمكن أن تحل مكان اللحوم في الوجبات، لكن من المهم أن يكون هناك اختيار جيد، وقد يكون هذا الخيار أسوء من قطعة اللحم التي يمكنك اختيارها للتو، نحن نريد مساعدة المستهلكين على الاختيار الصحيح.

بحسب تقرير الصندوق زاد استراد جبن حلومي في السويد بشكل كبير، حيث ارتفع من 21 طناً عام 2010 إلى 4000 طن العام الماضي. ويتم استراد كل تلك الكمية من قبرص، البلد الذي يعتمد على المضادات الحيوية في الزراعة لتغذية الحيونات، حيث تتلق الحيوانات في مضادات حيوية أكثر منها في السويد بحوالي 40 مرة.

بحسب الصندوق لا تتوفر أرقام حول أنواع الحيوانات التي تتغذى على مزروعات تعتمد على المضادات الحيوانية في قبرص، مثل الأبقار، الأغنام والماعز وكذلك مزارع الخنازير.

المصدر: التلفزيون السويدي svt