إدارة الأغذية الوطنية السويدية تحذر من تناول بعض الأطعمة بكثره

aktarr ارشيف

وفقاً لإدارة الأغذية الوطنية في السويد هناك بعض الأطعمة الشائعة بين الناس ممكن أن تكون مصدر خطر على صحتهم، وتسبب الأمراض للناس دون أن يكون لديهم معرفة بذلك.

إن حقيقة عدم الإفراط في تناول الأطعمة مثل المشروبات الغازية والحلويات أصبحت معروفة للعديد من الناس، لكن الكثير من الأشخاص لا يدركون أن بعض الأطعمة الشائعة الأخرى التي تعتبر “مفيدة” يمكن أن تكون خطيرة، فيما أذا تم تناولها بكثرة.

قامت صحيفة مترو استناداً إلى توصيات إدارة الأغذية الوطنية بإعداد قائمة ببعض تلك الأطعمة الخطرة.

الفطر

قد تكون هناك مخاطر من تناول كميات كبيرة من الفطر بانتظام لفترة طويلة. الفطر يحتوي على مادة فينيل هيدرازين التي يشتبه في أنها مسرطنة.

متوسط ​​تناول الفطر في السويد يتراوح بين 2 و2.5 كيلوغرام للشخص الواحد في السنة. 

اللحوم الحمراء

إذا كنت تأكل أكثر من 500 غرام في الأسبوع فإن خطر الإصابة بالسرطان كبير. لا يمكن تحديد حد دقيق لمقدار ما يجب على المرء تناوله من اللحوم، ولكن يفضل أن يكون جزءاً صغيراً.  

عسل

يمكن أن يحتوي العسل على بكتيريا لها تأثيرات سامة. لذلك لا ينبغي لأحد إعطاء العسل للأطفال بعمر أقل من سنة واحدة بحسب توصيات إدارة الأغذية الوطنية.

عرق السوس

إذا كنت تتناول الكثير من عرق السوس لفترة طويلة، يمكن أن يكون ذلك تأثيرات ضارة. على سبيل المثال، يمكن أن يتأثر توازن الملح في الجسم وارتفاع ضغط الدم، زيادة الوزن، مشاكل في القلب والصداع.

الزيوت النباتية

عندما يتم تسخين الدهون والزيوت النباتية إلى درجات حرارة عالية، يمكن أن تتشكل مواد ضارة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

الأرز

يحتوي الأرز على الزرنيخ بمستويات مختلفة. المستويات ليست عالية لدرجة أنها يمكن أن تنطوي على مخاطر حادة، ولكن الزرنيخ من المواد التي يجب أن يحاول الشخص الحصول عليه بأقل قدر ممكن. على المدى الطويل قد يزيد الزرنيخ من خطر الإصابة بسرطان الرئة أو المثانة.

السمك

تحتوي بعض الأنواع من الأسماك على مستويات عالية من السموم مثل الديوكسينات ومركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور.

بذر الكتان

تناول الكثير من بذور الكتان يمكن أن ينطوي على خطورة، لأن البذور تحتوي على مواد يمكن أن تشكل خطراً على الصحة.

المصدرصحيفة مترو