تحطم طائرة ركاب إثيوبية

aktarr design وكالات
إعلان Advertising

أفاد الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية بأن جنسيات ركاب الطائرة من نوع”بوينغ 737″ والتي كانت تقل على متنها 157 شخصا خلال رحلة من أديس أبابا إلى نيروبي والتي تحطمت الأحد، تعود إلى أكثر من 30 دولة، كما كانت تقل ركابا يحملون جوازات سفر صادرة من الأمم المتحدة.

من جهة أخرى قالت وكالة الأنباء السويدية إن 3 مسافرين سويديين كانوا من بين ضحايا الطائرة المنكوبة , وقال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبيةللصحافيين إن الطائرة التي تحطمت اليوم الأحد كانت تقل ركابا من أكثر من 30 دولة.

وأضاف أن من بين الركاب 32 من كينيا و18 من كندا وتسعة من إثيوبيا وثمانية من إيطاليا وثمانية من الصين وثمانية من الولايات المتحدة وسبعة من بريطانيا وسبعة من فرنسا وستة من مصر وخمسة من هولندا وأربعة من الهند وأربعة من سلوفاكيا وثلاثة من النمسا وثلاثة من السويد وثلاثة من روسيا واثنان من المغرب واثنان من إسبانيا واثنان من بولندا واثنان من إسرائيل.

وكان لكل من بلجيكا وإندونيسيا والصومال والنرويج وصربيا وتوغو وموزمبيق ورواندا والسودان وأوغندا واليمن مواطن واحد على متن الطائرة.

وأسماء أربعة من الركاب مسجلة على أنهم يحملون جوزات سفر صادرة من الأمم المتحدة ولم تعرف جنسياتهم على الفور.

المصدر فرانس24/ رويترز