تخريب سيارة النائب حنيف بالي ويعتقد أن الحادث مدبر

aktarr design

كتب النائب في البرلمان السويدي عن حزب المحافظين حنيف على تويتر أنه كان على وشك التعرض لحادث مميت، بسبب تخريب متعمد لثلاث إطارات بسيارته، ولكنه عاد إلى المنزل بعد فترة وجيزة من قيادته للسيارة.

وقال حنيف بالي لصحيفة إكسبريسن يوم الخميس إن أحدهم قام بخدش طلاء سيارته، وتمزيق ثلاثة من إطارات السيارة، وإنه كان سوف ينتهي به المطاف إلى مصيرٍ سيء للغاية، لو لم يكتشف التخريب بعد وقت قصير من القيادة،

كما أخبر حنيف بالي قسم الأخبار في التلفزيون السويدي SVT بأنه مستهدف وأن الحادثة مدبرة وموجهة له شخصياً.

وحصلت تغريدة بالي على تويتر بهذا الشأن على الكثير من التعليقات المتعاطفة، من بين المعلقين كانت وزيرة التعليم من الحزب الاشتراكي الديمقراطي آنا إيكستروم.

وكتب حنيف بالي بأنه سوف يضطر لاتباع نظام جديد في حياته لكي يشعر بالأمان، حيث قال ” الروتين الجديد في حياتي يحتم علي التحقق من الإطارات حتى لا يحاول أحد قتلي أنا وأسرتي”

المصدر: التلفزيون السويدي svt