تراجع اليوروقبيل أول كلمة تلقيها رئيسة البنك المركزي الأوروبي

aktarr design

تراجع اليورو يوم الاثنين في ظل ترقب المستثمرين لأول كلمة تلقيها كريستين لاجارد كرئيس للبنك المركزي الأوروبي، لكن آمال بأن الولايات المتحدة قد تحبذ عدم فرض رسوم جمركية على واردات السيارات أبقت عليه قرب أعلى مستوياته في أسابيع.

وتلقي لاجارد أول كلمة لها يوم الاثنين كرئيس للبنك، وتفترض الأسواق أنها ستلتزم بنهج سياسة التيسير الذي انتهجه سلفها ماريو دراجي.

وقال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس في مقابلة نشرت يوم الأحد إن واشنطن قد لا تحتاج لفرض رسوم جمركية على المركبات المستوردة في وقت لاحق هذا الشهر بعد إجراء ”مناقشات جيدة“ مع صناع سيارات في الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا.

وتم بالفعل تأجيل فرض الرسوم الجمركية مرة واحدة لمدة ستة أشهر، ويقول خبراء في مجال التجارة إن ذلك قد يحدث مجددا.

وكان اليورو متراجعا 0.15 بالمئة في أحدث التعاملات عند 1.1150 دولار لكنه قريب من المستوى المرتفع الذي بلغه الشهر الماضي عند 1.1180 دولار.

واستقر مؤشر يتتبع أداء الدولار مقابل ستة عملات رئيسية في أحدث التعاملات عند 97.299.

وارتفع اليوان الصيني إلى أعلى مستوى في 12 أسبوعا عند 7.0225 مقابل الدولار في السوق الخارجية، مع استمرار تحسن إقبال المستثمرين على المخاطرة.

ويراقب المتعاملون محادثات التجارة الصينية الأمريكية بعد أن قال كلا الجانبين إنهما أحرزا تقدما صوب اتفاق مرحلة أولى قد يجري توقيعه في وقت ما هذا الشهر.

وظل أداء الجنيه الإسترليني جيدا عند 1.2932 دولار بعد ارتفاعه الشهر الماضي من 1.2200 دولار، إذ يقول مستثمرون أن خطر خروج صعب لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي أصبح أقل في الوقت الراهن في ظل الإعداد لحملات انتخابية.

المصدر reuters