تراجع كبير بالثقة في وزراء الحكومة ورئيسها

-

اكتر-أخبار السويد: أظهر استطلاع أجرته شركة (نوفوس) تراجع الثقة في الحكومة ووزارئها بشكل كبير، وهو ما يُعزى لازدياد مخاوف السويديين من أزمة كورونا وارتفاع معدلات الجريمة.

وقال المدير التنفيذي لشركة نوفوس، توربيون خوستروم: “هذا تحدٍ كبير للحكومة في أن تستعيد الثقة بسياستها في الوقت الذي نرى فيه مثل هذا التراجع الكبير بالثقة في وزرائها”.

وبحسب الأرقام فإن التراجع الأكبر بالثقة كان من نصيب رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، رغم أنه لا يزال يتصدر قائمة أعضاء الحكومة الذين يثق بهم الشعب السويدي، بنسبة 35 في المئة ممن شملهم الاستطلاع، وهو ما يظهر تراجعاً بخمس نقاط منذ آخر استطلاع أجري في شهر يونيو/حزيران.

تراجعت الثقة بجميع الوزراء، ماعدا وزيرة التعليم العالي، ماتيلدا إرنكراس. فيما كان هناك تراجعاً ملحوظاً في الثقة بكل من وزير الداخلية ميكائيل دامبيري، ووزيرة الثقافة أماندا ليند، ووزير الطاقة والرقمنة أندش إيغمان.

وأضاف خوستروم: “نحن ندخل وضعاً جديداً في السويد، حيث لا يكون القلق في المقام الأول حول مدى خطورة الوباء على الصعيد العالمي، بل حول كيفية الإدارة للمضي قدماً”.

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 27/11/2020 10:54 pm

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 27/11/2020 10:54 pm

عدد المصابين:

243,129
Updated on 27/11/2020 10:54 pm

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا