ترشيح مدير مهرجان مالمو للفيلم العربي لجائزة الثقافة في سكونة

aktarr design

اختارت اللجنة الثقافية في بلدية مالمو مدير مهرجان مالمو للفيلم العربي المخرج محمد قبلاوي  لجائزة الثقافة على مستوى مقاطعة سكونة، حيث جاء الترشيح بموافقة جميع اعضاء اللجنة باستثناء ممثلة حزب ديمقراطيي السويد اليميني.

ومن المقرر إعلان النتائج يوم 18 تشرين أول أكتوبر الجاري، حيث قدمت 33 مدينة في المقاطعة مرشحيها للتنافس على تلك الجائزة التي منحت للمرة الأولى عام 1998، بهدف تعزيز وتطوير الحياة الثقافية جنوب السويد.

وحول ترشيحه لتلك الجائزة قال قبلاوي: “أنا فخور بهذا الترشيح وهذا يعني أنني أتمتع بثقة القائمين على العمل الثقافي بالمدينة، وأنهم يقدرون عملي وما صنعه المهرجان للتقريب بين الثقافات، ومساهمته الخلاقة في الاندماج بالمعنى الإيجابي بين السويديين الجدد من أصولٍ عربية وبين ابناء الجنسيات الأخرى الذين يشاركونهم العيش في مقاطعة سكونة”.

محمد قبلاوي رئيس مهرجان مالمو للسينما العربية

وأوضح قبلاوي أن أهم أسباب الترشيح للجائزة هو أن المهرجان استطاع أن يضع مدينة مالمو ومقاطعة سكونة على خريطة جديدة من العالم، عبر تسليط الضوء على الحياة الثقافية برمتها في المقاطعة، وأصبح المهرجان نافذة المقاطعة وعموم السويد على العالم العربي من خلال السينما، بينما اكتسبت المدينة والمقاطعة شهرة أكبر في العالم العربي بسبب المهرجان.

وكانت بعض القوى العنصرية ومنها حزب ديمقراطي السويد قد شنت حملة تحريضٍ ضد المهرجان قبل وإبان الدورة التاسعة للمهرجان، بحجة أن المهرجان ينشر الثقافة العربية وأن ذلك لا يساعد على الإندماج على حد تعبيرهم، بينما اعتبرت القوى التي تدعم التنوع في المدينة أن الاندماج الأمثل هو عملية تبادلية على مستوى الثقافة وأن مهرجان مالمو للسينما العربية رائد في الاطلاع بتلك المهمة.