تغريم مجموعة أطفال بمبلغ ثلاثين مليون كرون

aktarr design

قدمت إحدى شركات التأمين دعوة ضد قضائية ضد خمسة أطفال، مطالبة بتسديد مبلغ وقدره ثلاثون مليون كرون، وذلك كتعويض على التسبب بحريق مدرسة خلال عام 2017.

كان الأطفال الخمسة خلال احتفالات رأس السنة الميلادية قد استخدموا ألعاباً نارية على سطح مدرسة ساندسبروا في مدينة فكخو، مما تسبب في احتراق المدرسة بكاملها.

وفقاً لصحيفة smålandsposten فإن شركة التأمين قدمت دعوة رسمية إلى القضاء ضد هؤلاء اليافعين . في حين رفضت الشركة تحمل تسديد أي مبلغ عن الحادثة.

بحسب تحقيقات الشرطة التي أجريت بعد الحريق تبين أن أثنين من اليافعين قاما في إلقاء ألعاب نارية على أسطوانة التهوية، التي انفجرت متسببة بزيادة حجم الحريق، وعندما شاهد أحدهم بدء انتشار النار في المدرسة قام بالاتصال مع الطوارئ على الرقم 112 . عند وصول الطوارئ والشرطة لمكان الحادث كان لايزال هذا اليافع يقف في المكان.

وفقاً لمحامي اليافعين اولريكا سترومبوم فإن مراهقاً واحد هو المذنب بشكل رئيسي بالحادثة لكنه فضل عدم ذكر أسم هذا اليافع لأسباب مجهولة. بل أشار إلى أن المسؤولية جماعية مع العلم بأنه من المستحيل أن تكون لدى الأطفال القدرة على تسديد هذا المبلغ. لكن شركة التأمين تنظر إلى أن هؤلاء المراهقين قد تصرفوا بشكل غير مبالي.

بحسب محامي آخر عن أحد المراهقين وهو يوهانس أريكسون إن موكله لا يعلم عن وجود  أسطوانة التهوية في المكان الذي قاموا برمي الألعاب النارية عليه، كما أن نية إحراق المدرسة لم تكن أصلاً موجودة لدى هؤلاء اليافعين.

المصدر expressen