aktarr design

[sc name=”Medical-Ad”]

أشارت احصائيات المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية في السويد إلى تفاقم مشكلة السمنة وزيادة الوزن لدى النساء الحوامل في السويد، الأمر الذي يشكل مخاطر على صحة الأمهات والأجنة.

حسب الاحصائيات تختلف نسبة النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن أثناء فترة الحمل من منطقة إلى أخرى في السويد، في مقاطعتي دالارنا وسودرمانلان بلغت النسبة حوالي النصف، بينما وصلت نسبة النساء اللواتي عانين من السمنة إلى الثلث في ستوكهولم.

وكانت احصائيات عام 2017 قد أشارت إلى معاناة واحدة من بين كل أربع نساء من السمنة، في حين بلغت النسبة حالياً حوالي سبعة من عشرة.

تعليقاً على تلك المشكلة قالت آنا ساندستروم المختصة بالتوليد في مشفى جامعة كارولينسكا إن الأمر مقلق للغاية مع استمرار ارتفاع معدلات زيادة الوزن وهذا ينطوي على مخاطر على الأم والطفل، لذا من المهم اتخاذ تدابير وقائية بهذا الشأن.

بحسب الاحصائيات أيضاً بلغ متوسط عمر الأمهات اللواتي يلدن للمرة الأولى “البكر” حوالي 28.7 سنة في ستوكهولم، بينما كان عام 2017 حوالي 30.3 سنة. كما تشير الاحصائيات إلى أن نسبة العمليات القيصرية ما زالت مرتفعة حيث بلغت 17.3% من مجموع الولادات.

المصدر: sverigesradio

[sc name=”Medical-Ad”]