تقرير: من الصعب تقييم الوضع الأمني للعائدين لسوريا بسبب الاعتقال

aktarr design

أشار تقرير لراديو السويد إلى صعوبة تقييم الوضع الأمني بالنسبة للاجئين العائدين إلى سوريا، وسط حقيقة تعرض اللاجئين الذين يعودون من دول الجوار إلى سوريا للاعتقال والاختفاء القسري، خاصة المعارضين للنظام السوري والذين يتم ترحيلهم بشكل إجباري من لبنان.

بحسب التقرير أجرت دائرة الهجرة السويدية الأسبوع الماضي تقييماً جديداً للوضع الأمني في سوريا، خلص إلى انخفاض حدة النزاع في العديد من المحافظات. بذات الوقت يتزايد الضغط على اللاجئين السوريين في الدول المجاورة للعودة إلى هذه المدن، حيث قام لبنان بترحيل 2700 لاجئ سوري منذ الربيع.

الآن تفيد تقارير منظمة العفو الدولية ومنظمات حقوقية أخرى إلى أن قوات الأمن السورية اعتقلت العديد من اللاجئين العائدين من لبنان، على الرغم من تحسن الوضع الأمني وانخفاض حدة النزاع، لا يوجد ما يشير إلى تراجع التعذيب والوفيات داخل السجون المحصنة، بحسب المنظمة.

أشار التقرير إلى مصاعب تواجه الأمم المتحدة والهيئات المستقلة الأخرى لتقييم الوضع الأمني للاجئين الذين يجبرون على العودة إلى سوريا، في ظل تواصل الاعتقالات والاختفاء القسري، بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.

اقرأ أيضاً دائرة الهجرة تصدر تقييمها الجديد للوضع الأمني في سوريا تبعاً للمنطقة

المصدر: sverigesradio