توجيه تهمة الإختطاف لأبوين قاما بترحيل ابنتهما القاصر للعراق

aktarr design

أصدرت محكمة مالمو الابتدائية حكماً غيابياً بالقبض على والد فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً بتهمة الخطف وترحيلها قسراً إلى العراق.

هذا وتم اعتقال والدة الفتاة يوم الثلاثاء بعد تحقيقات أجرتها الشرطة عززت من إمكانية قيام الأبوين بالابعاد القسري للفتاة.

ويعتقد أن الفتاة تم خطفها في الـ15 فبراير/شباط لهذا العام حيث تم إبلاغ الشرطة من قبل بعض الأصدقاء الذي شاهدوا رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي من الفتاة، تطلب من خلالها المساعدة.

وتقول المحكمة أنها من المحتمل أن تواجهة صعوبة في التحقيق في حال إطلاق سراح والدة الفتاة، مضيفة أنها تعتقد وجود الأب في العراق حالياً مع الفتاة، وأمام المدعي العام حالياً مدة أسبوعين فقط لتحديد ما إذا كانت الأم متورطة أم لا، كي يتم اتخاذ القرار بحجزها أم إطلاق سراحها.

يذكر أن قضية مشابهة وقعت في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. حيث أجبرت أسرة فتاة في الـ15 من عملاها كانت تعيش في بيت للحماية على ركوب سيارة، ثم تسفيرها إلى العراق. وحُكم على والدها وعمها بعد ذلك في محكمة مالمو بالسجن، بينما حصل شقيقها على رعاية الشباب بسبب الاحتجاز غير القانوني.

المصدر lokaltidningen