تيجنيلإيطاليا ليست المصدر الرئيس لعدوى فيروس كورونا في السويد

اكتر-أخبار السويد .. أكد عالم الأوبئة اندرس تيجنيل في لقاء أجراه يوم أمس السبت مع إذاعة السويد، على أن المسافرين القادمين من إيطاليا خلال عطلة الربيع لم يكونوا المصدر الرئيس لانتشار العدوى في السويد.

 
وتعد إيطاليا واحدة من الدول الأكثر تضررًا من فيروس كورونا المستجد في أوروبا.
 
على الرغم من أن أعلن عالم الأوبئة أندرس تيجنيل كان قد أعلن في لقاء أجراه على التلفزيون السويدي في 10 مارس/ آذار الماضي، أن إيطاليا هي “المحرك الكبير” لانتشار العدوى في العالم.
 
 
لكن السويديين الذين عادوا إلى وطنهم من إيطاليا بعد انقضاء عطلة الربيع لم يكونوا المصدر الرئيس للعدوى في السويد، وفقًا لتصريحاته الحالية.
 
وأوضح قائلًا “عند إعادة النظر في الأمر نتوصل إلى حقيقة أن المسافرين إلى إيطاليا الذين حملناهم سبب انتشار فيروس كورونا في السويد، لم يكونوا الوحيدين المسؤولين عن انتشاره، بل كل من سافر خلال هذه العطلة بغض النظر عن وجهته.”
 
ويميل تينغيل إلى الاعتقاد بأن العدوى جاءت بشكل رئيسي من الأشخاص الذين زاروا دولًا أخرى؛ مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والنمسا.