aktarr design
أكدت الشرطة أن ضحية جريمة القتل التي وقعت في سوندسفال خلال ليلة رأس السنة الجديدة هي امرأة، وأن المشتبه بارتكابه الجريمة هو أيضاً امرأة.
وكلا السيدتان في الخمسينات من العمر، حيث جرى القبض على المشتبه بها إلا أنها ترفض اتهامات قيامها بجريمة.
 وفي تفاصيل الحادثة فإن الشرطة تلقت إنذاراً الساعة السادسة من صباح يوم رأس السنة حول جريمة قتل.
وعثرت الشرطة على امرأة في منتصف العمر ميتة في شقة وسط سوندسفال، حيث تبين وقوع جريمة خطيرة وتم القبض على المشتبه بها بعد ساعات.
 وحسب رئيسة قسم التحقيق في شرطة فسترنورلاند فيرونيكا أندرسون فإن “الضحية والمشتبه بها تعرفان بعضهما البعض مسبقاً”.
 وأضافت الشرطة أن العنوان الذي عثرت فيه على الضحية لا يعود لها ولا للمشتبه بها.
 ووفقاً لفيرونيكا فإن الشرطة تقوم باستجواب عدد من الأشخاص الذين يعتقد أنهم شهود محتملين.وأشارت فيرونيكا أن هذه الجريمة خلال ليلة رأس السنة ليس لها أي صلة بأي من تحقيقات القتل الأخرى.

المصدر SVT