حرب التكاسي تعود إلى مالمو بعد مقتل أبو حلب صاحب شركة تكسي 23

ثلاث طلقات كانت كفيلة في اغتيال أخطر شخص في مدينة مالمو

تفاصيل الحادثة

وسط مدينة مالمو و عند ساعات الصباح الأولى ثلاثة، أشخاص مجهولين قاموا بقتل الرجل الذي تصفه الشرطة بأنه أخطر رجل عصابات في مالمو

صالح حضري 51 عام الملقب ب أبو حلب

يملك شركة سيارات أجرة معروفة تدعى Taxi 23

 المقربين يصفونه بأنه شخص كريم و مهذب ومحبوب. بينما تصفهالشرطة بأنه مسجل خطر و هو ضمن قائمة أخطر المجرمين في مدينة مالمو حيث وصفه ستيفان سينتيوس من شرطة مالمو بأنه واحد من أخطر المجرمين بالمدينة

عاش أبو حلب لفترة طويلة تحت خطر التهديد بالموت و تم التحقيق معه بجرائم القتل  و الاشتباه في تجارة المخدرات و المتفجرات إلا انه استطاع تبرئة نفسه من كل هذه القضايا لعدم كفاية الأدلة و سجن مرة واحدة بتهمة حيازة السلاح و قد تعرض في عدة مناسبات لمحاولات اغتيال من قبل بعض العصابات إلا أنه كان ينجوا منها بأعجوبة

شرطة مالمو

وفقاً لشرطة مالمو فأن خلفية الرجل تجعل من هذه القضية حدثًا خاصًا ومعقداً وهذا يعني من الممكن أن تتطور الأحداث بين أفراد العصابات مستقبلاً فلا يمكن أن تنتهي القضية في بمجرد مقتله. إلا أن الشرطة لم تستطيع القبض على أي شخص مشتبه فيه في هذه الجريمة بسبب ارتباطات الشخص في العديد من الجرائم.

ومن جهة أخرى أطلقت شرطة مالمو مبادرة جديدة بعنوان أوقفوا اطلاق النار Stop shooting” ” والتي تأمل الشرطة من خلال هذه المبادرة أن يتم تغيير في سلوك المجرمين لكن و بحسب الشرطة فأن ذلك قد يأخذ وقت طويل قبل أن تحقق المبادرة النتائج المرجوة منها.

المعركة مستمر

ولا تزال حرب العصابات مستمرة …. حيث بعد عملية اغتيال المدعو صالح حضري تم احراق ثلاث سيارات تكسي في مناطق مختلفة من مدينة مالمو وفي أوقات متقاربة من بعضها وكل السيارات تعود إلى نفس الشركة التي يملكها القتيل صالح حضري

المصادر:

Expressen

Malmö24
Lokaltidningen Malmö