حركة الشمال النازية تعتدي على حزب اليسار في لوند

aktarr design

قامت مجموعة من حركة الشمال النازية بمهاجمة بالاعتداء على حملة دعائية لحزب اليسار في مدينة لوند يوم السبت، ما أدى إلى اشتباك بين مناصري الحزبيين والاعتداء على عضوة البرلمان عن حزب اليسار هنّا غونارسون لكنها لم تصب بأذى.

بدأت الحادثة عند وصول مجموع من  أنصار الحركة النازية  إلى المكان وقام أحدهم بركل طاولة عليها منشورات لحزب اليسار برجله وإلقائها على الأرض.

قالت النائبة عن حزب اليسار هنّا غونارسون بعد حوالي ربع ساعة من ترتيبنا لطاولتنا قام أحدهم بركلها ورمي رايتنا على الأرض.

أضافت النائبة أن قامت الشرطة باصطحاب اثنين من الحركة، ولكن قبل أن يبتعدوا قليلاً جاء المزيد منهم وحدث اشتباك، لأن الناس شعروا بالغضب من تصرفات الحركة النازية وظهورها بشكل علني في شوارع لوند.

وعبرت هنّا غونارسون عن امتنانها للشرطة لأنها كانت متواجدة في المكان وتصرفت بسرعة قبل ان تأخذ الأمور منحى خطيراً.

المصدر: التلفزيون السويدي svt.