aktarr design
تفاجأ موظفو مدرسة فادسبوغيمناسيت في مدينة ماريستاد، صباح يوم الجمعة الماضي، بوجود قرابة الـ60 ملصق على أبواب المدرسة، تحمل خطابات عنصرية ضد المهاجرين في السويد.
 وقالت القائم بأعمال رئيس المدرسة  مالين أولسون أنه تم التواصل مع الشرطة وإبلاغ منسق الأمن في البلدية لمتابعة القضية بشكل جدي.
 وحسب تلفزيون السويد فإن الجهة وراء وضع الملصقات هي حركة مقاومة الشمال، وهي الحركة النازية في السويد. وأضافت أولسون أنه لا يوجد أي تهديد للمدرسة، ولكن يتم حالياً اتخاذ تدابير الأمنية بشكل عام.
 وأضافت أولسون “كانت الملصقات تحمل رسالة نحاول مواجهتها في المدرسة”. وقال الضابط المسؤول في شرطة ماريستاد هنريك كارلسون: “لسوء الحظ، لا توجد كاميرات في المنطقة لذلك ليس لدينا ما يساعد بالتحقيق”.

المصدر SVT