aktarr design
باشر عدد من الناشطين في السويد بحملة لجمع التواقيع على عريضة لوقف قرارات حظر الحجاب التي تم اتخاذها مؤخراً في بلديتي سكوروب وستافانستروب.
وانتقدت العريضة أسلوب تعامل حزب ديمقراطيو السويد مع قضايا الهجرة، باعتبار أن الحزب هو من يقف وراء هذه القرارات.
واعتبرت العريضة إن هذه القرارات”مؤشر خطير لتوجه هذا الحزب اليميني بالبلد الى صدام مع المهاجرين ونشر الكراهية”.
وأضافت العريضة “نسعى جاهدين الى نشر السلام وفق نهج حقوقي، حيث نساهم بهذه العريضة لمنع مثل  تلك القرارات”.
 ووقّع على العريضة حتى الآن ما يزيد عن ألفي شخص، حيث من المنوي رفعها إلى الوكالة الوطنية السويدية للتربية.للاطلاع على العريضة هنا