حنيف بالي يسخر من دعوة نائبة في حزبه للمساواة بين منتخبي النساء والرجال

aktarr design

كتبت النائبة في البرلمان الأوروبي عن حزب المحافظين السويدي آربا كوكالاري تغريدة، مفادها أنه ينبغي على السويد واتحاد كرة القدم منح منتخب نساء السويد لكرة القدم أجوراً أعلى ومساوية لمنتخب الرجال.

لكن دعوة آربا كوكالاري تعرضت لحملة من السخرية والتنمر، البعض وصفها بالشيوعية، ومن بين الذين شاركوا في الحملة العضو في حزب المحافظين حنيف بالي، وآن هبرلين وزملاء آخرين بالحزب، إلى جانب أعضاء في حزب ديمقراطي السويد.

بعد حصول المنتخب النسائي السويدي لكرة القدم على الميدالية البرونزية في كأس العام، انتقدت النائبة في البرلمان الأوروبي آربا كوكالاري حقيقة أن فريق النساء يحقق نتائج متساوية مع ما حققه فريق الرجال، لكنهن لا يحصلن على أجور مساوية لأجور الرجال، حيث كتبت:

“لدينا فريق وطني نسائي على مستوى عالمي مطلق، ويجني جزءاً بسيطاً من المال مقارنة بالرجال، الآن يجب أن ينتهي هذا النفاق. حان وقت الأجر المتساوي مقابل العمل المتساوي! ” أربا كوكالاري.

حصلت تغريدة آربا كوكالاري على 600 تعليق، معظمها من محافظين غاضبين وديمقراطيين سويديين، والعديد من تلك التعليقات تحمل في طياتها نوع من الكراهية المباشرة والتنمر.

حنيف بالي من حزب المحافظين كان أحد الذين شاركوا في حملة التنمر على تويتر، حيث قارن أداء منتخب النساء في كأس العالم بأداء صبية يبلغون من العمر 15 عاماً يلعبون على مستوى مقاطعة ستوكهولم، حيث كتب:

“يلعب فريق منطقة ستوكهولم P15 أيضًا على مستوى عالمي مطلق. آمل أن يتمكنوا من الحصول على أجر متساو مقابل العمل المتساوي “. حنيف بالي.

أما آن هيبرلين أيضاً من حزب المحافظين فقد هاجمت آربا كوكالاري وسخرت منها واصفة إيها بالشيوعية، حيث كتبت التغريدة التالية:

“اعتقدت أنك تعارضين الاشتراكية؟ بالتأكيد لقد كان الحزب الشيوعي هو الذي صنع حملتك الانتخابية بأكملها للبرلمان الأوروبي بأكملها؟ “. آن هبرلين.

المصدر: aktuelltfokus