خطاً ساخناً في السويد لظاهرة الأعتداء الجنسي بين الشركاء

قررت حكومة السويد تأسيس خط ساخن للمواطنين، يمكن "الجاني" من الاتصال مباشرة بالسلطات لطلب حل فعال، يستثني الضرب والاعتداء على الشريك الذي يعيش معه

aktarr sweden police

السويد تنشئ خطا ساخنا لمعالجة ظاهرة الاعتداء الجسدي بين الشركاء

قررت حكومة السويد تأسيس خط ساخن للمواطنين، يمكن “الجاني” من الاتصال مباشرة بالسلطات لطلب حل فعال، يستثني الضرب والاعتداء على الشريك الذي يعيش معه

وبدأ العمل على تأسيس آلية ونظام الخط الساخن منذ عامين، ومن المقرر بدء تشغيله على النطاق الوطني، بحلول شهر يناير٢٠١٩

وتأمل الحكومة في أن يكون القرار الجديد رادعا يمنع البعض من الاعتداء على شراكئهم الذين يعيشون معهم، المشكلة التي تتفاقم في أحد أكثر بلدان أوروبا تقدما.

وفي سياق متصل، يتوقع المنظمون للإجراء الجديد أن يساهم في دفع الجناة والمعتدين إلى “تجاوز الخجل”، ومحاولة إيجاد حلول منطقية وعقلانية لإشكاليات العلاقة مع الزوج أو الشريك

ويستقبل الاتصالات الواردة إلى المركز الجديد، فريق مدرب من الأخصائين النفسيين والمصلحين الاجتماعيين، الذين سيكونون مستعدين على مدار الساعة للمساهمة في نصح الجناة عبر الهاتف وإيجاد الحلول المناسبة، مع التعهد في الوقت نفسه بعدم إبلاغ الشرطة عن أسمائهم وتفاصيل حياتهم المنزلية.

وعلى نطاق أوسع، تسعى حكومة السويد في الآونة الأخيرة إلى اتخاذ إجراءات جدية تخفف من العنف داخل البيوت، حيث أظهر تقرير جديد للاتحاد الأوروبي تعرض 50% من السويديات لاعتداء جسدي أو جنسي.

يذكر أن السويد سنت قانون يوجب موافقة الأنثى على ممارسة الجنس بشكل واضح وهذا الأمر يشمل الأزواج إيضاً

2 تعليقات

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.