خطة حكومية لتعويض الموظفين المتضررين
FOTO: Jonas Ekströmer/TT

استجابة لمطالب الموظفين وأرباب العمل في السويد للأضرار الاقتصادية التي لحقت بالعديد من القطاعات في السويد تعمل الحكومة السويدية لإعداد سلسلة من القرارات التي تساعد تلك الفئة المتضررة.

وستركز الحكومة على مساعدة الفئات التي قد توقفت أعمالهم أو الموظفين الذين اضطروا إلى التقليل من أوقات دوامهم بالعمل.

أكدت وزيرة سوق العمل إيفا نوردمارك للإذاعة السويدية، أنهم في الحكومة يقومون بتكثيف عملهم لإيجاد خطة من أجل تعويض أكبر عدد ممكن من الموظفين المتضررين على خلفية انتشار فيروس كورونا في السويد.

ستتضمن هذه الخطة، التي من المنتظر أن يتم الإعلان عنها خلال الأسبوع القادم، ستتضمن إجراءات من شأنها أن يستفاد أكبر من العاملين لأوقات قصير، أو الذين خسروا عملهم، من صندوق تعويض البطالة A-kassa.

الجدير بالذكر فأن الألاف من الموظفين في عددة قطاعات بالسويد قد فقدوا أعمالهم كما أن هناك الكثيرون أيضاً قد يفقدون أعمالهم في حال استمرت الأزمة التي تشهدها البلاد نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

المصدر راديو السويد