دائرة الهجرة تقرر ترحيل لاجئة فلسطينية إلى لبنان

aktarr design

لين الخطيب 27 عام لاجئة فلسطنية بلا وطن هي واحدة من العديد من الأشخاص عديمي الجنسية المقرر ترحيلهم من السويد لعدم قبول لجوؤهم بحسب مصلحة الهجرة.

ولدت لين في سوريا وهي فلسطينية الأصل وعندما اندلعت الحرب في سوريا فرت هي وعائلتها إلى لبنان.

منذ خمس سنوات لجئت لين وأخيها الصغير ووالدها إلى السويد. مصلحة الهجرة منحت أخيها حق اللجوء لأنه في حال ترحيله سيجبر للالتحاق بالخدمة العسكرية الإجبارية.لكن رفضت الهجرة منح لين الخطيب حق اللجوء وتقرر ترحيلها إلى لبنان لأن والدتها وأختها يعيشون هناك.

تقول لين للتلفزيون السويدي ” لبنان لايرغب بعودتنا لأننا فلسطينيون وبلا جنسية لقد حجزت في أحد المرات تذكرة إلى بيروت وتم إعادتي من مطار أرلاندا في ستوكهولم”.

تقدمت لين بطلب لجوء لدائرة الهجرة السويدية ومنحت حق اللجوء المؤقت مدة 13 شهر . وفي الأسبوع الماضي انتهت صلاحية الإقامة والهجرة لاتزيد تمديد الإقامة مرة أخرى.

تقول لين الخطيب بعد أن أصبح لدي وظيفة في السويد وبدأت العمل تريد الهجرة ترحيلي ولا أعلم ربما تأتي الشرطة فجأة في أي وقت وتقوم بترحيلي. علاوة على أن من يتم رفض لجوؤه لا يحق له طلب أي مساعدة قانونية ولا يحصل على أي تعويض مالي.

وبحسب الأمم المتحدة فأن لين ليست الحالة الوحيدة في السويد حيث يوجد قرابة 30 ألف شخص من عديمي الجنسية والذين تم رفض إقامتهم.

آنا لوندبرغ أستاذة بجامعة لينشوبنغ تقول:”لقد رأيت العديد من الحالات التي تعيش في السويد منذ أكثر من 10 أو 15 عام بشكل غير نظامي لأنهم عديمي الجنسية والهجرة لم تمنحهم حق اللجوء”.

المصدر SVT