دراسة جديدة: تلوث الهواء مسؤول عن 6٪ من الوفيات المبكرة في سكونه

-

اكترـأخبار السويد: أظهرت دراسة جديدة أجرتها جامعة لوند أن تلوث الهواء قد يكون مسؤول عن 6% من الوفيات المبكرة في مقاطعة سكونه.

يقول رالف ريتنر، الباحث في الطب المهني والبيئي في جامعة لوند، “نرى أن أمراض القلب والأوعية الدموية مرتبطة بتلوث الهواء. ومؤخرًا، بدأنا نرى ارتباطات بينه وبين الخرف والسكتة الدماغية وغيرها.”

كما أظهرت الدراسة أن تلوث الهواء يزيد أيضًا من خطر تسمم الحمل لدى النساء الحوامل. فضلًا عن علاقته بالوزن المنخفض عند الولادة، وفقًا لما قاله رالف ريتنر، الباحث الرئيس في هذه الدراسة.

وحذر ريتنر من أن تلوث الهواء يزيد خطر الإصابة بنوبات الربو خاصة عند الأطفال، فالمجاري الهوائية عندهم في طور النمو، لذا فهي حساسة للغاية. أما بالنسبة لكبار السن، فهم عرضة أكثر للإصابة بالسكتة الدماغية والخرف وهذا النوع من الأمراض، وفقًا للدراسة.

وتشير هذه الدراسة إلى أن نحو ثلثي الوفيات المرتبطة بتلوث الهواء تتسبب بها انبعاثات من دول أوروبية اخرى. وعلق رالف ريتنر على هذا المؤشر بالقول، “ما نقوم به محليًا مهم بالطبع للسكان المحليين، ولكن من منظور أوسع، ربما يكون من المهم أن تعمل الدول معًا لتجد تدابير لتحسين جودة الهواء.”

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

12,826
Updated on 27/02/2021 10:02 pm

عدد المتعافين:

644,483
Updated on 27/02/2021 10:02 pm

عدد المصابين:

657,309
Updated on 27/02/2021 10:02 pm

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا