دراسة بجامعة كارلستاد : أميرات ديزني يؤثرن على الهوية الثقافة للفتيات بمجتمعات أخرى

aktarr design

أظهرت دراسة جديدة للمحاضرة السابقة في الإعلام بجامعة كارلستاد السويدية شارو أوبال بأن صورة أميرة ديزني تبعد الفتيات الصغيرات عن ثقافة مجتمعاتهن المحلية.

بحسب الدراسة فإنه عند سؤال الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 8 إلى 15 سنة في دول مثل الهند وفيجي أو السويد وغيرها، أن يرسمن صورة لأميرة، يتبين أن معظم الرسومات تأتي لأميرات بشعر أشقر وفاتح تماماً مثل أميرات ديزني.

أضافت معدة الدراسة لو أخذنا الهند على سبيل المثال، لقد كان لها تاريخ عريق وطويل من العائلات الملكية، والمحزن في الأمر أن الفتيات الصغيرات لا يعتبرن أنفسهن أميرات محتملات.

ومن بعض التفسيرات للأمر هو أن الكثير من البلدان ليس لديها انتاجات تلفزيونية للأطفال منتجة ذاتياً في البلد الأم، وتستورد برامج للأطفال من بلدان أخرى لا تعكس ثقافة الشعب والبلد. نتيجة لذلك يكبر الأطفال دون رؤية أشخاص أبطال برامج يشبهونهم في أدوار مثل الأميرات أو الأمراء.

أضافت شارو أوبال إن كل ما يرونه هم أشخاص من هوليود، ولا يوجد صور مختلفة عن ذلك، على سبيل المثال وجود شخصيات بشعر مجعد.

المصدر: sverigesradio