aktarr design

أظهرت احصائيات هيئة مراقبة بيئة العمل السويدية أن ضغط العمل يتسبب بوفاة عدد أكبر مما تتسبب به حوادث العمل.

توضح احصائيات الهيئة أن الإجهاد البدني في العمل يؤدي إلى 500 حالة وفاة سنويا في السويد عموماً، ليس فقط الإجهاد البدني بل الضغوط وبيئة العمل السيئة هي أيضاً من الأسباب التي تتراكم مع الزمن وتؤدي بالمحصلة إلى الانهيار والوفاة.

قالت إيرنا زيلمين إيكنهم المديرة العامة لهيئة مراقبة بيئة العمل السويدية إن الغالبية العظمى ممن يواجهون الموت في العمل هم ليسوا أولئك الذين يموتون بسبب الحوادث، بل بسبب التعرض للضغوط والعمل المجهد، إذ يصل الجسد إلى حدود عدم التحمل.

وأضافت إيرنا زيلمين إيكنهم إنه من المحزن أن الأمور مازلت تسير بالاتجاه الخاطئ، وإن حوالي نصف أرباب العمل في السويد ليس لديهم بيئة عمل تتوافق مع شروط البلديات للسلامة.

بينما عبرت المديرة العامة للهيئة عن ضرورة إيلاء الحكومة المزيد من الأهمية للرقابة على بيئة العمل ورفع عدد المفتشين في عموم البلديات، فهناك بعض البلديات تفتقر إلى مفتشي مراقبة بيئة العمل.

المصدر: sverigesradio