رئيسة وزراء بريطانيا تجهش بالبكاء وهي تعلن استقالتها

aktarr design

لم تستطع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن تمنع دموعها وهي تعلن أنها ستستقيل من منصبها كزعيمة لحزب المحافظين في السابع من يونيو، بعدما فشلت في إقناع النواب بتأييد الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست.

وقالت ماي في تصريحات أدلت بها للصحافيين خارج مقر إقامتها في داونينغ ستريت إن “عدم قدرتي على إتمام بريكست أمر مؤسف للغاية بالنسبة لي وسيكون كذلك على الدوام”.

وقالت إنها تشعر بالفخر لتوليها المنصب كثاني سيدة تتولى ذلك المنصب “لكن ليست الأخيرة بالتأكيد” بحسب تعبيرها، مضيفة أنها تشعر بالامتنان لكونها حازت على فرصة “خدمة البلد التي أحبها”، بينما بح صوتها بالبكاء، وانسحبت إلى داخل مقر إقامتها.

كما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيرريزا ماي أنها ستستقيل من منصبها في السابع من يونيو حزيران المقبل وأنها أبلغت الملكة إليزابيث بقرارها. وتعهدت المسؤولة البريطانية بانها ستواصل مهامها حتى اختيار زعامة جديدة. وأعربت ماي عن أسفها العميق حسب قولها لأنها لم تستطع إتمام مشروع الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست). وقد بدا التأثر واضحا على رئيسة الوزراء المستقيلة أثناء خطابها. ودعت من يخلفها على رأس حزب المحافظين والحكومة المقبلة لإيجاد حل توافقي في البرلمان للخروج من التكتل الأوروبي.