رئيس مهرجان مالمو للسينما العربية: العرض الصيفي منصة للقاء بين سكان مالمو

aktarr design

يشارك مهرجان مالمو للسينما العربية سنويا ومنذ تأسيسه في أنشطة  sommarscen من خلال عرض فيلم عربي في الهواء الطلق في إحدى حدائق مالمو، ويسبق العرض نشاط فني متنوع أو لقاء مع أحد نجوم وصانعي السينما العربية، وهذا العام يشارك المهرجان بعرض فيلم كفرناحوم للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، في حديقة Bulltofta يوم السبت 3 أب أغسطس الساعة التاسعة مساء.

 

فيلم كفر ناحوم

لقاء مع رئيس ومؤسس مهرجان مالمو للسينما العربية المخرج محمد قبلاوي

للحديث عن العرض الصيفي وأهمية التعاون بين مهرجان مالمو للسينما العربية وأنشطة مالمو الصيفية  sommarscen التقت منصة أكتر الإعلامية مع رئيس ومؤسس مهرجان مالمو للسينما العربية المخرج محمد قبلاوي.

المخرج محمد قبلاوي

أكد قبلاوي أن التواصل بدأ مع sommarscen منذ انطلاقة مهرجان مالمو للسينما العربية عام 2011، لكن التعاون الجدي بدأ منذ عام 2012 قبل انعقاد الدورة الثانية للمهرجان، بعرض الفيلم المصري “الخروج من القاهرة” على شاطئ البحر في منطقة ليم هامن بحضور بطل الفيلم النجم المصري أحمد بدير.  طبعاً بدأ التعاون على أساس عرض فيلم عربي بالهواء الطلق، ويجب أن يكون مترجم إما للغة السويدية أو الإنجليزية لاستقطاب كل جمهور المدينة وليس فقط الجمهور العربي، مع الربط بين العرض وبطل أو مخرج الفيلم لإتاحة فرصة اللقاء مع الجمهور، وفي حال تعذر ذلك يمكن أن يسبق العرض حفل فني لفرقة موسيقية أو فرقة دبكة، أو عرس عربي، وفي إحدى المرات نظم المهرجان قبل العرض مسابقة للأغنية تحت اسم “مالمو إيدول” وعرض في حينها فيلم “إيدول” لنجم الغناء العربي الفلسطيني محمد عساف، والنشاط الذي يسبق العرض هو من أجل صناعة أمسية متكاملة.

أضاف قبلاوي وهذه السنة هي الثامنة التي يتعاون  فيها المهرجان مع sommarscen بعرض فيلم كفر ناحوم للمخرجة اللبنانية نادين لبكي يوم السبت 3 أب أغسطس، هذا الفيلم حصل على عدة جوائز خاصة في مهرجان كان السينمائي الدولي، وعرض بشكل كبير في العديد من دول العالم مثل الصين واليابان، وقامت شركة سكانبوكس بتوزيع الفيلم في الدول الاسكندافية، للفيلم جمهوره الكبير، وتأتي أهمية هذا الفيلم أيضاً انطلاقاً من التفكير المشترك ودون اتفاق مسبق بين المهرجان و sommarscen أن نشجع من خلال الأفلام التي نعرضها المخرجات أو المنتجات لدعم وتعزيز دور النساء في صناعة السينما.

قبلاوي: العرض الصيفي منصة للقاء بين جمهور مالمو المتنوع

توقع قبلاوي أن يشهد العرض الصيفي هذا العام إقبالاً جماهيرياً كبيراً كما السنوات السابقة، في بعض السنوات وصل الحضور إلى حوالي 700 شخص في الهواء الطلق، إن عرض فيلم عربي بالهواء الطلق أمر مهم للسينما العربية، وهو تجربة جديدة للفيلم العربي أن يعرض بالهواء الطلق في السويد، وقد لقي ذلك نجاحاً كبيراً حيث عرضنا في عدة أماكن، البداية كانت على شاطئ البحر في منطقة الليم هامن، ومن ثم انتقلت العروض إلى ساحة الموبيليا حيث عرض هناك فيلم “لا مؤخذة” وفي السنة التالية عرضنا فيلم

فيلم لا مؤخذة

“بتوقيت القاهرة” أخر أفلام النجم الراحل نور الشريف، وللسنة الثالثة على التوالي نعرض الفيلم في حديقة بولتفتا، حيث عرضنا كل من فيلم “محبس” وفيلم “بلاش تبوسني”.  هذه العروض فرصة لكي يقوم الناس بزيارة هذه الحديقة، وبذات الوقت إيجاد منصة للحوار واللقاء بين جمهور المدينة المتنوع، قبل وبعد عرض الفيلم والحديث وتناول القهوة والشاي وربما الطعام، كل ذلك يعزز الاندماج. هذا العام نستعيض عن الحفل الغنائي بالاستماع إلى الموسيقا العربية من خلال مكبرات الصوت، لمدة ساعة قبل العرض أي في الساعة التاسعة والعرض في العاشرة، ونوجه عناية الناس لإحضار كراسيهم الخاصة أو أي شيء يفترشونه للجلوس وهذا من تقاليد العرض الصيفي.

بتوقيت القاهرة

يختم قبلاوي حديثة بالتوضيح بأن المعايير المتبعة في اختيار أفلام العروض الصيفية أو عروض المدارس، تقوم على أسس معينة أهمها أن يكون هذا الفيلم جماهيري اجتماعي، إضافة إلى تشجيع العنصر النسائي في صناعة السينما وهذه أولوية، ونحاول أن يكون الفيلم جديد من انتاج هذه السنة أو السنة السابقة على أبعد تقدير، عادة يقدم مهرجان مالمو عدة أفلام مقترحة لمؤسسة sommarscen ولديهم لجنة تحضر الأفلام، ثم نناقش ونتوافق معاً على فيلم معين. طبعاً لا ننسى تعاون فولكتس بيو التي تقدم كل تسهيلات العرض مثل الشاشة والأمور التقنية.

لمزيد من المعلومات حول العرض الصيفي على الرابط التالي