رحلة سياحية من السويد إلى جزيرة يونانية تثير ضجة إعلامية

-

اكتر-أخبار السويد : أثارت رحلة جوية سيّرتها شركة (TUI) السياحية، من السويد إلى جزيرة رودس اليونانية، لأول مرة منذ انتشار وباء كورونا، ضجة إعلامية في اليونان، دفعت السلطات هناك إلى إلغاء رحلة قادمة للشركة كان من المفترض أن تنطلق في 9 يوليو/تموز.

وأشارت العديد من التقارير في الصحافة اليونانية، إلى معلومات مغالطة تفيد بأن الركاب كانوا سياح عاديين، رغم أن الشركة كانت قد حصلت على تصريح لرحلة تسويقية.

وقال المسؤول الإعلامي للشركة في السويد، آدم غيوركي: ” لقد أوضحنا منذ البداية بأنه سيكون على متن الرحلة موظفين وسياح وصحفيين“. مضيفاً: “ما حدث هو أمر محزن للصناعة بأكملها“.

وأكد غيوركي: “تم إجراء اختبار كورونا لكل شخص كان على متن رحلة طيران السويدية ولم يبلغ عن إصابة أحد. بهذا أثبتنا أن هناك طريقة آمنة وجيدة لأخذ السويديين في إجازة إلى البحر الأبيض المتوسط“.

وستقوم الشركة بإرسال طائرة فارغة لإعادة السياح الموجودين في الجزيرة. أما بالنسبة للسياح الذين اشتروا التذاكر للرحلة القادمة الملغاة، فستقوم الشركة بإعادة أموال التذاكر لهم، أو منحهم فرصة السفر في وقت لاحق.

وقال غيوركي: “هذ القرار محزن لنا، ولموظفي الفنادق، وسائقو سيارات الأجرة، في اليونان، حيث يعتمدون كثيراً على السياحة، وحيث يحظى السويديين بشعبية كبيرة“.

ومن جهة أخرى، اضطرت شركة ساس للطيران إلى إلغاء العديد من الرحلات خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكن من المتوقع أن تستأنف السلطات اليونانية السماح بالرحلات المباشرة من السويد ابتداءً من 15 يوليو/تموز.

المصدر aftonbladet

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا