aktarr design

قام شخص مجهول الهوية بإلقاء بعض الألعاب النارية على سيارة يمي أوكيسون زعيم حزب ديمقراطيو السويد SD  وذلك يوم أمس الخميس عندما كان في زيارة لمدينة ماريستاد.

المتحدثة الصحفية باسم شرطة المدينة قالت إن الشرطة لم تستطع اعتقال أي شخص أو الاشتباه بأحد، لكننا نواصل التحقيق في الحادثة التي نعتبرها عنف متعمد ضد السياسيين.

رئيس الوزراء ستيفان لوفين علق على الحادثة في رسالة بالبريد الإلكتروني لوكالة الأخبار السويدية قائلاً إن الهجوم على سياسيينا المنتخبين من قبل الشعب هو هجوم على ديمقراطيتنا المشتركة. هذه الحادثة تجعلني منزعج للغاية وأريد أن أعرب عن تعاطفني مع يمي أوكيسون وعائلته.

من جهةٍ أخرى عبر هنريك غوستافسون المتحدث الصحفي باسم حزب ديمقراطي السويد عن استيائه من الحادثة، وأضاف في حديث لتلفزيون السويدي بأن على الناس التفكير في تصرفاتهم، فهناك بعض الإهانات أو الأفعال التي قد يقومون بها قد تؤدي لعواقب خطيرة مثل ما حدث معنا ولكن لحسن الحظ لم يتأذى أحد.

المصدر SVT