aktarr design

أشارت دراسة حديثة إلى أن الأكل أكثر من المعتاد وزيادة الشهية تؤديان إلى زيادة الوزن. من الطبيعي أن تكون هناك زيادة في الشهية بعد المجهود البدني الرياضي أو بعض الأنشطة الأخرى.

لكن إذا زادت شهيتك بشكل كبير على مدار فترة زمنية طويلة، فقد يكون ذلك أحد المؤشرات على المعاناة من مرض خطير، مثل السكري أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

كما يمكن أن تؤدي ظروف الصحة العقلية، مثل الاكتئاب والإجهاد إلى تغيرات بالشهية والإفراط في تناول الطعام. لكن اذاكنت تعاني من الجوع المستمر المفرط، يجب استشارة الطبيب فقد تشير زيادة شهيتك مثل فرط البلع أو البلعوم إلى معالجة وتحديد السبب الأساسي لحالتك.

أهم أسباب ارتفاع الشهية:

الضغط عصبي والقلق،  الاكتئاب، متلازمة ما قبل الحيض، الأعراض الجسدية والعاطفية، الشره المرضي وفرط نشاط الغدة الدرقية، أو ربما نقص السكر في الدم، يعتبر السكري من الأمراض المزمنة التي تسبب خلالاً في تنظيم مستويات السكر في الدم، والتوقف عن تناول السكر بسبب المرض يتسبب بزيادة الشهية.

إذا زادت شهيتك بشكل كبير وثابت لا بد من مراجعة الطبيب أو اخصائي التغذية. لا تحاول معالجة التغيرات التي تطرأ على شهيتك دون وصفة طبية، بل يجب التحدث إلى طبيبك أولاً. تعتمد خطة العلاج الموصى بها على سبب زيادة شهيتك. إذا قام الطبيب بتشخيص حالة مرضية فيمكنه مساعدتك على تعلم كيفية علاجها وإدارتها.

إذا تم تشخيص بمرض السكري على سبيل المثال، يمكن لطبيبك أو أخصائي التغذية مساعدتك في تعلم كيفية التحكم في مستويات السكر في الدم. يمكنهم أيضاً إرشادك حول كيفية التعرف على علامات الإنذار المبكر لانخفاض نسبة السكر في الدم، وكيفية اتخاذ خطوات لتصحيح المشكلة بسرعة.

انخفاض السكر في الدم يمكن اعتباره حالة طوارئ طبية. إذا لم يعالج بشكل صحيح، يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوعي أو حتى الموت.

إذا كانت مشاكل الشهية ناتجة عن الأدوية، فقد يوصي طبيبك بالعقاقير البديلة أو يعدل جرعتك. لا تحاول أبداً التوقف عن تناول الأدوية الموصوفة أو تغيير الجرعة دون التحدث إلى طبيبك أولاً.

في بعض الحالات، قد يوصي طبيبك بالإرشاد النفسي، عادة ما تتضمن اضطرابات الأكل أو الاكتئاب أو غيره من حالات الصحة العقلية الإرشاد النفسي كجزء من العلاج.

المصدر: healthline