ستيفان لوفين يثني على كل من تحمل المسؤولية خلال جائحة كورونا

-

اكتر- أخبار السويد .. شكر رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين الشعب السويدي -بعد انقضاء عطلة فالبوري- على كل من تحمل مسؤوليته خلال العطلة والأيام العادية الأخرى في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.
 

 

View this post on Instagram

 

Valborgshelgen är nu över. Vi kan se att de allra flesta avstod stora folksamlingar och firanden. I media har vi kunnat se bilder på nästintill tomma parker och torg som vanligtvis samlar tusentals människor under valborg. Stort tack till alla er som tog ert ansvar – under valborg och alla andra dagar. Under våren har människor i hela Sverige lyssnat på myndigheternas rekommendationer och förändrat sitt beteende. För sin egen skull, för sina medmänniskor hälsa, men framför allt för att ge sjukvården möjlighet att klara av krisen. Som statsminister önskar jag såklart att jag kunde säga: nu är krisen över, nu ligger det jobbiga bakom oss, nu kan vi återgå till ett mer normalt liv. Men tyvärr är vi inte där än, tvärtom är det långt dit. Vi får inte slappna av. Nu prövas vår uthållighet och vår gemensamma förmåga att hålla i och bita ihop, vår ork att avstå det där besöket eller aktiviteten. Inte bara en gång – utan flera. Ditt och mitt agerande, dag för dag och månad för månad, har fortsatt betydelse för hur Sverige tar sig igenom den här krisen. Fler uppoffringar kommer att krävas av oss alla – men tillsammans kommer vi att klara det. Bilderna är från valborgsmässoafton i Uppsala 2019 och 2020.

A post shared by Stefan Löfven (@stefanlofven) on

وقال لوفين في منشور على انستغرام “شكراً جزيلاً لكم جميعاً لتحملكم المسؤولية خلال عيد فالبوري والأيام الأخرى كافة.”
 
وأضاف لوفين :”كانت عشية فالبوري هذا العام أكثر هدوءا من أي وقت مضى. فلم تشعل النار في هذه المناسبة وانصرفت الغالبية العظمى عن التجمع في حشود كبيرة وبدت الحدائق في السويد خاوية على غير عادتها”.
 
وتابع لوفين حديثه قائلاً: “التزم الناس خلال الربيع في جميع أنحاء السويد بتوصيات السلطات وغيروا سلوكهم، من أجل مصلحتهم ومراعاة لصحة إخوانهم من البشر، فضلًا عن تمكين نظام الرعاية الصحية من التعامل مع الأزمة.”
 
 
واستطرد رئيس الوزراء في منشوره مشددًا على أن الأزمة لم تنته بعد، وأنه لا يجب التهاون بها. «أتطلع باعتباري رئيسًا للوزراء لإعلان انتهاء الأزمة وتجاوز الأوقات العصيبة وإمكانية العودة إلى ممارسة الحياة بشكل طبيعي. لكن يؤسفني القول بأننا لم نصل بعد إلى هذه اللحظة، وما زال أمامنا الكثير، لذا لا مجال للتهاون أو الاستخفاف بالوضع.»
 
ودعا لوفين المواطنين الأفراد إلى تحمل مسؤوليتهم الخاصة. وشدد على ضرورة الالتزام بالتعليمات والتوصيات، فضلًا عن الاستمرار في الامتناع عن الأنشطة التي نشاركها في حياتنا اليومية للحد من انتشار العدوى.
 
واختتم لوفين حديثه قائلاً «إن ممارساتنا اليومية على مدى الأشهر القادمة ستحدد كيفية تجاوز السويد لهذه الأزمة. لذا سيتعين علينا تقديم المزيد من التضحيات والتنازلات، لكننا سنتجاوزها معًا.»

المصدر newsner

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 29/11/2020 5:16 am

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 29/11/2020 5:16 am

عدد المصابين:

243,129
Updated on 29/11/2020 5:16 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا