سويدي يهجر الحياة في مدينة ستوكهولم وينتقل للعيش باللغابة

aktarr design

هجر المواطن السويدي كالي فلودين من ستوكهولم حياة المدينة، وحزم أمتعته واصطحب كلبه توس للعيش وحيداً في الغابة ضمن كوخٍ خشبي وسط  Norrleding.

قدم كالي فلودين استقالته من العمل وترك شقته في ستوكهولم للعيش بحرية، وقال إن المكان هنا في غاية الهدوء، ويصبح خالياً بالمطلق لعدة أيام، أنا أتشارك في الحياة هنا مع الجرو توس إنه رفيق جيد.

أضاف فلودين قد يكون الأمر مملاً، لكن بالنسبة لي وللعديد من الأشخاص الذين تحدثت معهم فإن الملل مهم جداً للخلق والإبداع، عندما تشعر بالملل سوف تبدأ بتصميم وإنشاء الأشياء، في مجتمعنا الحالي لا نشعر بالملل أبداً.

المصدر: sverigesradio

وحيداً في الغابة

صحفية سويدية تعمل في التلفزيون السويديقررت أن تترك العيش في المدينة.لتبدأ العيش في الغابة وسط الطبيعة برفقة الحيوانات.

Publicerat av Aktarr Söndag 12 maj 2019