aktarr design

يطالب شقيقان من السنغال مصلحة الهجرة السويدية بدفع تعويضات لاحتجازهما من قبل المصلحة رغم دخولهم السويد بتأشيرة سياحية.

حصلت الحادثة في شهر آب أغسطس عندما حصل الشقيقان Ibra Lo و Pape Matar Fall على تأشيرة سياحية من سفارة هولندا في السنغال لزيارة والدهم وأختهم في أمستردام.

لكن عند قيامهما بزيارة للسويد تم احتجازهما من قبل مصلحة الهجرة بدعوى أن التأشيرات مزورة، وأصبحا يعرفان بالأرقام “366” و “367”.

الشرطة السويدية قالت إن التأشيرات كانت مزورة وتم الحصول عليها عن طريق الاحتيال، بينما قال دانييل كارنستيدت محامي الدفاع عن الشقيقين إنها كانت نظامية ولا وجه حق في احتجاز أشخاص دون ارتكابهما لأي خطأ، وعلى الهجرة دفع التعويض والاعتذار.

أما المحامية ألمينا إماموفيتش التي تتمتع بخبرة واسعة في قضايا الهجرة وصفت إجراءات السلطات بأنها “فاضحة”، وبدلاً من احتجازهم وإلغاء تأشيراتهم كان يجب إرسالهم إلى هولندا.

في 26 أيلول سبتمبر قامت السلطات بطردهما وكلفت عملية الطرد والترحيل حوالي مليون كرون سويدية وفقاً لصحيفة أفتون بلاديت.

عند العودة إلى الوطن، تم منح الإخوة تأشيرة مرة أخرى من قبل السفارة الهولندية. وفقا للمحامي دانييل كارنيستيد يعتبر ذلك إشارة واضحة على أن قضية الاحتيال في التأشيرة في القضية غير صحيحة.

في الآونة الأخيرة ، عاد بيب إلى السويد ، بعد حصوله على تأشيرة شنغن جديدة ، للمشاركة في حلقة نقاش حول التنميط العنصري، وعلق على الأمر بالقول أريد أن أتأكد من أن الآخرين لا يعانون من نفس الشيء.

المصدر: expressen