aktarr design

عبر بيرتيل مالمبيري النائب في مجلس مقاطعة سورملاند والقيادي في حزب ديمقراطي السويد عن اعتقاده بأنه من غير العلمي إلقاء اللوم على ثاني أكسيد الكربون بشأن التغييرات المناخية.

قال بيرتيل مالمبيري البالغ من العمر 79 عاماً في نقاشٍ بمجلس مقاطعة سورملاند إن ثاني أكسيد الكربون لا يؤثر على المناخ، إن هذا الاعتقاد طفولي وليس له أساس علمي.، مضيفاً بأن برنامج الاستدامة في المقاطعة يجب أن يتغير.

ويعتمد برنامج الاستدامة الذي انتقده مالمبيري على تقارير الأمم المتحدة حول المناخ، والطموح لتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، لكن القيادي في حزب ديمقراطي السويد لديه رأي مختلف ويقترح تغيير هذا البرنامج.

بيد أن مجلس المقاطعة رفض مقترحات مالمبيري جملة وتفصيلاً، موضحاً في رسالة خاصة كتبتها رئيسة المجلس الإقليمي مونيكا يوهانسون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي جاء فيها إنه عندما تعمل دول العالم بشكلٍ مشترك من أجل المناخ والاستدامة فإن ذلك يشمل المناطق والبلديات بالطبع.

وطالبت مونيكا يوهانسون حزب ديمقراطي السويد أن يوضح إذا ما كان يتفق مع ممثله في سورملاند، علماً أن حزب SD كتب على موقعه الخاص إنه لا يعارض اتفاقية باريس للمناخ، ووفقاً للاتفاقيات الدولية يجب على السويد تخفيض انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

لكن رئيس حزب ديمقراطي السويد في المقاطعة أنتون بيرغلوند رد على ذلك في لقاء مع التلفزيون السويدي بالقول إنه هو من يقف وراء مقترح مالمبيري، مضيفاً إن هدف برنامج الاستدامة الذي يحتم علينا أن نصل إلى 100% من استخدام الطاقة المتجددة بحلول عام 2023 غير واقعي ومن الأفضل تبني هدف قابل للتحقيق، واتهم راديو السويد باقتطاع حديث مالمبيري من سياقه.

المصدر: التلفزيون السويدي svt