aktarr design
هاجم عضو البرلمان السويدي عن حزب ديمقراطيو السويد بيورن سودر المملكة العربية السعودية باعتبارها تمتلك تأثير ونفوذ على ربع مساجد السويد من خلال المنح المالية.
Björn Söder (SD) är riksdagsledamot och ledamot i OSSE-delegationen. Foto: SD
وأضاف سودر في مقال منشور في صحيفة الاكسبرسن أنه تم تمويل مسجد رامبيرغيت في يتوبوري بالكامل من قبل السعودية.
وقال سودر في مقاله إن السعودية لا تزال تحكم في ظل ظروف دكتاتورية، وأنه في الوهابية لا يُسمح بتفسيرات جديدة للقرآن، لا يُسمح للنساء بقضاء بعض الوقت مع الرجال خارج العائلة المباشرة، وأن النظام القضائي السعودي بأكمله مبني على الشريعة الإسلامية ذات الطابع الوهابي.
واعتبر سودر أنه يجب اعتبار وجود رؤية دينية أكثر تشدداً في الإسلام السويدي خطراً ملموساً.
ودعا سودر السويد إلى اتخاذ إجراءات ضد خطاب الكراهية أو القيود على الحرية الشخصية أينما ظهرت، بما في ذلك داخل الممارسات الدينية الإسلامية، وخاصة في الوهابية والسلفية.
وأوضح سودر أنه ضمن عمله داخل الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، سيواصل العمل من أجل أن يحدث الشيء نفسه في إطار تلك المنظمة.
من جانبها قالت السفارة السعودية في ستوكهولم أنها لم تطلع على المقال بعد.

المصدر expressen