شبهة عملية إرهابية في ستوكهولم

قالت صحيفة أفتونبلاديت أن جهاز الأمن الوطني “سابو” يحقق بشبهة عملية إرهابية وراء حادث وقع مساء السبت في منطقة مارستا في ستوكهولم. 

وفي تفاصيل الحادث فإن سيارة استطاعت اختراق جدار صالة الألعاب الرياضية في المنطقة خلال مباراة كرة يد بين فريقين للفتيان بعمر 14 سنة. 

واندلعت حالة من الذعر عندما اخترقت السيارة للجدار وهرب اللاعبون من الملعب بينما طلب المسؤولين عبر مكبرات الصوت بضرورة إخلاء القاعة.

وجرى نقل السائق الذي يبلغ من العمر 29 عامًا إلى المستشفى بسبب إصابته بجروح طفيفة، وقالت الشرطة في وقت لاحق من مساء تلك الليلة إن الرجل اعتقل للاشتباه في أنه يقود سيارته مخموراً، بعد ذلك بوقت قصير، اختار المدعي العام إطلاق سراحه.

لكن صباح يوم الأحد ، ظهرت معلومات جديدة في التحقيق، حيث تشتبه الشرطة في أن الرجل اخترق قاعة كرة اليد عمداً.

وبدأت الشرطة بالتحقيق الأولي بشبهة محاولة القتل، وطلبوا من الأمن الوطني التحقيق فيما إذا كان من الممكن أن يكون الدافع وراء هذا الحادث عملاً إرهابياً.

ونشأت الشكوك لدى الشرطة بالعمل الإرهابي بعد أن عثرت الشرطة على رسالة داخل السيارة مكتوب فيها “الناس يجب أن يموتوا”، كما ذكر اسم أسامة بن لادن في النص.

وفي ليلة الأحد قامت قوة أمنية بإعادة اعتقال المشتبه به بتهمة الاشتباه بمحاولة القتل.

وحسب الصحيفة فإن المتهم لديه سجل إجرامي سابق، حيث حكم عليه عام 2014 بالسجن 8 سنوات بتهمة الشروع بالقتل بعد أن أطلق النار على أحد الأشخاص، وجرى إطلاق سراحه نهاية شهر أكتوبر من هذا العام.

المصدر: aftonbladet



الموضوع السابقإدانة صبي واحد بحرق 53 مركبة في يوتوبوري
الموضوع التاليصور لملك السويد تشعل مواقع التواصل