شركة سكنية تتجاهل بلاغًا حول رائحة كريهة لرجل ميت

-

اكتر-أخبار السويد : تقدم مستأجر لدى شركة السكن “MKB ” ببلاغ للشركة حول رائحة كريهة قوية عمت أرجاء البناية التي يقطنها نهاية الأسبوع الماضي، إلا أن الشركة تجاهلت بلاغه.

وبادر المستأجر بالاتصال إلى الشرطة بعد استفحال الرائحة لدرجة لا تطاق، لتسارع الشرطة بدورها إلى الموقع والدخول إلى شقة أحد الجيران التي اشتبه بأنها مصدر الرائحة، لتجد شخصًا ميتًا منذ بضعة أيام.

أكد أحد الجيران ملاحظته لرائحة سيئة للغاية عمت أرجاء البناية، فراودته الشكوك حول وجود قطط ميتة بسبب ارتفاع درجات الحرارة خلال الأسبوع الماضي. وعند الاتصال بشركة السكن، لم يتجاوب أحد منهم كما يجب ولم يهرعوا لتقديم المساعدة أو التحقق من مصدر الرائحة. مع الإشارة إلى أن الرائحة الكريهة لا تعد مشكلة خطيرة تتعلق بالسلامة.

وفي اليوم التالي، آثرت امرأة الاتصال بالشرطة بعد أن تفاقم الوضع وأصبحت الرائحة أكثر قوة وانتشارًا. وأخبرت المرأة الشرطة بشكوكها حول صدور هذه الرائحة من منزل جارها الذي طرقت على بابه عدة مرات دون استجابة.

هرعت الشرطة إلى المكان واقتحمت منزل الجار عبر شرفة خارجية. وأكدت مايا فورستينيوس، الضابط الصحفي لشرطة المنطقة الجنوبية، عثورهم على شخص متوف في الشقة.

وعبر الجيران عن استيائهم من تجاهل شركة إم كو بيه للبلاغ وعدم أخذه على محمل الجد، مع ثنائهم على جهود الشرطة.

تؤكد مارغريتا سودرستروم مديرة الاتصالات في شركة السكن إم كو بيه، ما حدث وتقول إن الشرطة واصلت العمل في الشقة حيث تم العثور على الجثة مساء الثلاثاء. مؤكدة على شروع الشركة في عمليات التنظيف يوم الأربعاء.

وأشارت الشركة إلى ضرورة تلقي اتصالات حول وجود رائحة كريهة من أكثر من شخص لأخذ الموضوع على محمل الجد. مؤكدة على ضرورة تقديم شكوى عند صدور رائحة كريهة أو عدم رؤية أحد الجيران لفترة طويلة على غير المعتاد. مع ضرورة توضيح الشكوك حول الشكوى.

المصدر sydsvenskan

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا