صراع الموانئ بالسويد قد يسبب أزمة بتوريد الموز

aktarr design

تنفذ نقابة عمال الموانئ السويدية إضراباً الأربعاء لمدة يوم كامل، بعد سلسلة من الإضرابات المتقطعة والمحدودة. وفي حال استمرار النزاع لفترةٍ أطول قد يؤدي ذلك إلى أزمةٍ في توريد الفاكهة للأسواق السويدية وخاصة الموز.

وحتى الآن لم تفلح جهود الوساطة في التوصل إلى حلٍ للنزاع القائم بين نقابات عمال الموانئ السويدية ونقابات النقل. وبما أن جزء كبير من واردات السويد من الفاكهة تمر عبر ميناء هيلسنبوري، فإن بدء سريان الإضراب قد يؤدي إلى مشكلة ونقص في تزويد السوق بالموز الذي ينتظر التفريغ من الحاويات.

وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة Banankompaniet ينس فولكفال تلقيه تأكيدات بأن الإضراب لا يعني عدم تزويد السوق بالمواد، وقد أبلغنا باننا سوف نكون قادرين على إفراغ ما بين 80- 90% من حاويتنا حتى يوم الأربعاء وبعده.

وأضاف فولكفال بأنه في حال استمرار الأزمة يمكن التفكير بطرق أخرى للاستيراد براً عبر أوروبا، ولكننا نتجنب ذلك إن الأمر أكثر تكلفة وغير جيد للبيئة حسب قوله.

والموسم الحالي للموز هو موسم الذروة وفي حال استمرار أزمة الموانئ قد تنخفض القدرة على التوريد للأسواق بنسبة 40% وذلك بحسب تصريحٍ أدلى به بارت خويرت الرئيس التنفيذي لهيئة الموانئ السويدية للتلفزيون السويدي.

أقرآ أيضاً إضرابات في عدة موانئ سويدية تشل حركة البضائع

 

 

 

 

المصدر: التلفزيون السويدي svt