طفلة سويدية عمرها تسع سنوات تقيم متحفاً لجماجم الحيوانات

aktarr design

تهوى الطفلة السويدية مارتا ليندغرين جمع الهياكل العظمية للحيوانات، حتى أصبح لديها متحف عظمي خاص في منزلها بقرية Hallabro.

تبحث مارتا منذ عدة سنوات عن الجماجم والهياكل العظمية لعدة حيواناتٍ ميتة مثل الخنازير، الأبقار، الثعالب والموظ، لكن تنقصها الغزلان والدببة ضمن المجموعة التي قامت بتجميعها بالتعاون مع ابن عمها الذي يعادلها في العمر وعرضها في متحفها العظمي.

وتمكنت مارتا حتى الآن من عرض حوالي عشرين جمجمة وعظام لأجزاء مختلفة من أجسام الحيوانات.

قالت الطفلة مارتا في لقاء مع التلفزيون السويدي لقد بدأنا بجمعها عندما كنا صغاراً جداً، وكنا نظن أن الأمر ممتعاً، وكلما وجدنا شيئاً أحضرناه، وهكذا ظللنا نبحث، إنه أمر ممتع أن تمسك بهياكل الحيوانات التي كانت على قيد الحياة من قبل. وتأمل مارتا بأن تضيف إلى متحفها جمجمة للغزال والدب.

المصدر: التلفزيون السويدي svt