4.1 C
Stockholm

عربي مصاب بكورونا يشتكي من “استهتار” القطاع الصحي السويدي

اشتكت عائلة رجل عربي مصاب بفيروس كورونا مما وصفوه باستهتار القطاع الصحي السويدي بالتعامل مع المرض وعدم وجود اهتمام كافي بالحالات التي تعاني من الإصابة، وتعريض عائلات المصابين للخطر أيضاً.

ووفقاً لعائلة المصاب التي تقطن في مقاطعة ستوكهولم فإن الرجل الستيني ظهرت عليه أعراض العدوى قبل 16 يوماً، ولم يتم استقباله في المستشفى مباشرة رغم أنه عانى من ضيق التنفس لمدة أيام، وتم السماح له بالبقاء في المستشفى فقط عندما انخفضت نسبة الأوكسجين في الدم لديه.

وبقي الرجل في المستشفى لبضعة أيام قبل إخراجه من المستشفى يوم أمس الخميس إلى منزل ابنه لرعايته، إلا أن العائلة أكدت أن المستشفى قام بتسجيل خروج للرجل رغم عدم تماثل الرجل للشفاء بشكل تام ودون أن يتم اتخاذ أي إجراءات صحية مناسبة له مثل تبديل ملابسه أو تزويده بكمامات.

وحسب ابن الرجل الذي رفض الإفصاح عن اسمه فإن تعامل الطاقم الطبي انقسم إلى قسمين مع والده، الأول كان مع الأطباء وهناك كان التعامل جيد وعلى كفاءة عالية، لكن بعد عزله ووضعه في قسم الأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة انخفض مستوى الرعاية من قبل الممرضين والممرضات ومساعدي الأطباء.

وأوضح ابن الرجل لـAKTARR أن عدم إتقان والده للغة السويدية كان عائق امام حصوله على رعاية صحية منسابة وإهماله رغم حالته الصحية الحرجة، حيث كان الطاقم الطبي يترك والده لساعات بدون حتى الاطمئنان عليه، مما دفع الابن الى متابعة الحالة مع الاطباء بشكل حثيث، تجنباً لتدهور حالة والده الصحية جراء هذا الإهمال.

وأضاف ابن الرجل أن والده عانى من ضيق بالتنفس وآلام بالجسم وضعف عام وسعال حاد، حتى بلغ حالة حرجة من نقص الأوكسجين في الدم.

وعلى الرغم من الحالة الصحية الصعبة لزوجة الرجل كونها تعاني من ضعف في عضلة القلب، إلا أن المستشفى لم يقم بفحصها للتأكد من خلوها من المرض أو اتخاذ الإجراءات المناسبة بشكل مبكر حماية لصحتها.

كما رفض المستشفى فحص أي من عائلة ابن الرجل البالغ عددهم ثلاثة أيضاً، رغم أنه جرى إخراج الوالد إلى منزله كونه لايزال بحاجة لرعاية حثيثة.

المزيد من أخبار فيروس كورونا | تابعوا أخبار السويد و فيروس كورونا

آخر أخبار السويد

تطوير اختبار للكشف عن كورونا عبر “كوب شاي” في السويد

يحاول فريق بحثي سويدي تطوير اختبار للكشف عن فيروس كورونا يمكنه تقديم إجابات حول الاصابة في غضون نصف ساعة،...
نصائح سلطات الصحة السويدية ملزمة وليست طوعية

نصائح سلطات الصحة السويدية ملزمة وليست طوعية

يتساءل الكثيرون عن سبب خروج تصريحات ونصائح من قبل هيئة الصحة السويدية العامه بدلاً من فرض الحظر الإجباري.   وجاء...
أكد مستشفى أوبسالا الأكاديمي، اليوم الإثنين، أن طفلاً رضيعًا يتم الاعتناء به في المستشفى إثر إصابته بفيروس كورونا.   وقال مدير قسم العناية المركزة للأطفال راينر دورنبرغ أن الطفل الذي ولد قبل أوانه كان بوضع صعب وبدأت حالته الحرجة بالاستقرار.   ووفقاً لراينر دورنبرغ فإن الطفل "يشعر بحالة جيدة في ظل هذه الظروف".   ووصل الطفل الى المستشفى يوم الأحد، وبعد أخذ العينات منه تبين...
تمضي الحكومة السويدية قُدماً في اقتراح يوسع سلطة الحكومة مؤقتاً، مع فرصة أكبر لاتخاذ قرارات سريعة لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا في البلاد.   وقد تم إرسال مشروع القانون القاضي بمنح صلاحيات واسعة للحكومة دون العودة إلى البرلمان، دون أي تغييرات حقيقية مقارنة بالمشروع الذي جمعته الحكومة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأثار جدلاً بين أحزاب البرلمان.   وبررت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين...
طالبت عدة شخصيات اعتبارية، من سفراء وأكاديميين وناشطين وحقوقيين في السويد، بمنح الأشخاص الذين وصلوا إلى السويد عام 2015 إقامات دائمة ووقف عمليات الترحيل للاجئين، خصوصاً غير المصحوبين بعد استكمال دراستهم الأساسية.   وجاءت المطالبات بمقال رأي مشترك نشرته صحيفة أفتونبلادت جاء فيه أن أن قرابة 9 آلاف شخص تقدموا بطلبات الحصول على الإقامة وفقاً لقانون التعليم العالي الجديد يواجهون الآن...
فيروس كورونا الملكة إليزابيث الثانية تلقي خطابا تتعهد فيه بالنجاح في التصدي للوباء
للمرة الرابعة منذ اعتلائها عرش البلاد، ألقت الملكة إليزابيث الأحد كلمة استثنائية متلفزة مسجلة من قصر وندسور حيث نقلت مع زوجها الأمير فيليب في 19 مارس/آذار في إطار إجراءات للوقاية من تفشي فيروس كورونا. وتوجهت الملكة خلال كلمتها بالشكر للطواقم الطبية وتعهدت "بالنجاح" في مهمة مجابهة الوباء. في خطاب متلفز نادر، توجّهت الأحد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بالشكر للطواقم الطبية التي تتولى التصدي لفيروس كورونا، داعية إلى توحيد الجهود...